الرئيسيةرياضة

المالي ندياي أولى ضحايا التداريب الجماعية بالفتح

شهدت التداريب الجماعية للفتح الرياضي لكرة القدم إصابة المالي مامادو ندياي على مستوى الكتف، بعد احتكاكه بأحد لاعبي الفريق خلال القيام بإحدى العمليات التكتيكية، تحت إشراف الطاقم التقني للنادي، الذي يقوده المدرب مصطفى الخلفي.
وأخضع الطاقم التقني للفريق الرباطي المالي ندياي لفحوصات طبية، كشفت حجم إصابته والتي لا تدعو للقلق، حيث من المنتظر أن يعود قريبا إلى التداريب الجماعية رفقة المجموعة الفتحية.
وتوقعت مصادر مقربة من الفتح في حديثها لـ»الأخبار»، حدوث إصابات بين صفوف الفريق، خاصة وأن المجموعة شرعت في التداريب الجماعية، فضلا عن كون اللاعبين يتنافسون في ما بينهم لإبراز مدى جاهزيتهم في أفق كسب الرسمية، عند استئناف البطولة الوطنية، التي توقفت لأكثر من ثلاثة أشهر بشكل اضطراري.
وفي سياق متصل، قرر الطاقم التقني للفتح الرياضي مواصلة استعداداته لما تبقى من مباريات الموسم الكروي الجاري بمدينة الرباط، وعدم خوض معسكر تدريبي خارجي، بالنظر إلى المرافق الرياضية التي يتوفر عليها بأكاديمية الفريق، حيث برمج المدرب الخلفي أربع مباريات ودية، قبل استئناف الدوري الوطني، من أجل تأهيل لاعبيه تقنيا وبدنيا، حيث سيواجه الفتح فريق الاتحاد الزموري للخميسات يوم 15 يوليوز الجاري، على أن ينازل فريق اتحاد طنجة يوم 25 من الشهر ذاته، ثم يلاقي فريق أولمبيك خريبكة يوم 29 من الشهر نفسه،على أن يختتم مسلسل مبارياته الودية بمواجهة فريق الاتحاد الرياضي التواركي يوم 5 غشت المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى