الرئيسيةرياضةسياسية

المغرب يحتضن أبرز المباريات الإقصائية الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026

ي.أ

مقالات ذات صلة

أكدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن ملاعب المملكة ستحتضن تسع مباريات لمنتخبات إفريقية، وذلك في إطار تفعيل بنود اتفاقيات الشراكة والتعاون التي تجمعها مع مجموعة من الاتحادات الكروية الإفريقية.

ووافقت الجامعة على طلب العديد من المنتخبات الإفريقية بإجراء مبارياتها بالمغرب، والمتعلقة بالإقصائيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026، محددة ملاعب العبدي بالجديدة وملعب أكادير الكبير، وملعب مراكش الكبير، والملعب البلدي ببركان والملعب الشرفي بوجدة.

وسيحتضن ملعب العبدي بالجديدة مباراتي إيثيوبيا وسيراليون وإيثيوبيا وبوركينا فاصو، فيما سيحتضن ملعب مراكش الكبير مباريات بوركينا فاصو ضد غينيا بيساو، النيجر ضد تانزانيا والنيجر ضد زامبيا، فيما يستقبل الملعب البلدي ببركان مباراتي غينيا ضد أوغندا والصومال ضد أوغندا، على أن يحتضن ملعب أكادير الكبير مباراة ساوتومي ضد ناميبيا، فيما سيحتضن الملعب الشرفي بوجدة مباراة تشاد ضد مدغشقر.

وارتباطا بالملعب الشرفي بوجدة، أشر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على أن هذا الملعب يملك المواصفات التي تخوله استقبال المباريات الإفريقية والدولية بعد توفره على المعايير الدولية التي تسمح له باستقبال المباريات الدولية، وذلك بعد زيارة مسؤولين عن «الكاف» أشروا على دخول الملعب قائمة الملاعب التي تتوفر على المواصفات التي يستوجبها احتضان المباريات ذات الصبغة القارية والدولية.

وستكون مباراة تشاد ومدغشقر أول مباراة دولية رسمية يحتضنها الملعب الشرفي بوجدة في إطار السياسة الجديدة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم الداعية إلى ضرورة توفر الملاعب على كل المتطلبات الرياضية الضرورية لاستقبال المباريات الدولية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى