الملك يتكفل برعاية بنات مرتكب مجزرة «السبت الأسود» بعد فقدان جميع أفراد أسرتهن

الملك يتكفل برعاية بنات مرتكب مجزرة «السبت الأسود» بعد فقدان جميع أفراد أسرتهن

الجديدة: رضوان الحسني

تحت حراسة أمنية مشددة، وأمام أعين المئات من سكان دوار «القدامرة» بالجماعة القروية زاوية سايس بالجديدة، والمناطق المجاورة، تم بعد عصر أول أمس (الأحد)، تشييع جثامين القتلى العشرة الذين ذهبوا ضحية المدعو عبد العالي داكير، البالغ من العمر 46 سنة، والذي أقدم ظهر يوم السبت الماضي على ذبح زوجته ووالديه وحماته وابنة أخيه وخمسة أشخاص آخرين من أفراد عائلته، وطعن امرأة أخرى مسنة نجت من الموت بأعجوبة، كما وجه طعنة إلى كتف عنصر من الوقاية المدنية أثناء محاولته إلى جانب عناصر الدرك تخليص بناته من بين يديه، بعدما احتجزهن داخل غرفة مباشرة بعد تنفيذه للمجزرة التي هزت منطقة دكالة وشدت إليها الرأي العام الوطني.

هذا وتم نقل الجثامين العشرة من مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، على متن عشر سيارات مخصصة لنقل الأموات تابعة للجماعات القروية المجاورة والمجلس الإقليمي للجديدة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة