الرئيسيةمجتمع

تشديد المراقبة بمداخل ومخارج الدار البيضاء وفق هذه الشروط

شددت ولاية جهة الدار البيضاء، في بلاغ لها، على ضرورة سلك الطريق السيار المداري الخارجي، لمستعملي الطريق، الذين لا يتوفرون على رخصة التنقل الاستثنائية، وذلك أثناء مرورهم بعمالة الدار البيضاء صوب اتجاهات أخرى.

وأوضح بلاغ للولاية أن القرار الذي بدأ العمل به ابتداء من يومه الجمعة 23 أكتوبر، يدخل في إطار التدابير الاحترازية المتخذة لمحاصرة انتشار فيروس كورونا المستجد.

مشيرة إلى أن القرار تم اتخاذه في إطار تفعيل المقتضيات التنظيمية القاضية بإغلاق منافذ عمالة الدار البيضاء، وإخضاع التنقل منها وإليها لضرورة الحصول على رخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة.

وعليه، يتعين على مستعملي الطريق القادمين من مختلف المدن المغربية والمتوجهين صوب باقي المدن عبر مدينة الدار البيضاء، بحسب مضمون البلاغ، سلك الطريق السيار المداري الخارجي في حالة عدم توفرهم على رخصة تنقل استثنائية تتيح لهم دخول المدينة.

هذا وشدد البلاغ على أن عدم احترام القرار يقع تحت طائلة المقتضيات الزجرية المنصوص عليها في أحكام المرسوم المتعلق بحالة الطوارئ الصحية.

هذا وعاين موقع الأخبار عددا من مداخل ومخارج العاصمة الاقتصادية وقد تم تعزيز نقط المراقبة بها، بهدف ملاءمة إعمال القانون وتنفيذ القرار الصادر عن ولاية الدار البيضاء سطات، وتسهيل حركة وانسيابية العربات، حتى لا تتحول عملية المراقبة إلى نقط اكتظاظ وزحمة تعرقل تحرك المواطنين وتأخر قضاء مصالحهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى