الرئيسيةعالم حواء

حقن مكافحة الشيخوخة قد تصيب النساء بالعمى

يمكن أن يكون للحقن الخاصة بإزالة التجاعيد من الجبين بعض الأعراض الجانبية النادرة ولكنها قد تكون مدمرة إذا تم إجراؤها بالقرب من العين. فقد تسببت هذه الحقن المضادة للشيخوخة في ثلاث حالات من العمى الدائم لأشخاص في الولايات المتحدة.
تلجأ العديد من النساء وحتى الرجال إلى الحقن التي تساعد على إخفاء علامات الشيخوخة، أي التجاعيد التي تظهر على الوجه، وتسمح أيضا بإعادة تشكيل أجزاء معينة من الوجه. وتهدف هذه التقنيات إلى الحد من التعب التي يظهر على الوجه وأيضا تخفي علامات التقدم في السن، وهي بلا شك ذات مضاعفات قليلة. لكنها لا تزال غير آمنة تماما للعيون، كما تقول الدكتورة ميشيل كارلي، طبيبة عيون في لوس أنجلوس.
إذ أن حقن الكولاجين أو مستحضرات التجميل الخاصة تحت الجلد لتجديد شباب الوجه هو إجراء شائع للغاية مع آثار جانبية تقتصر عادة على كدمات أو تورم في الجلد. لكن ظهرت حالات لفقدان البصر في إحدى العينين أو كلتيهما لمرضى أجروا هذه التقنية الجمالية.
عادة ما تحتوي هذه الحقن على الكولاجين الذي يتم حقنه في الجزء الأوسط من الوجه حول الفم مثلا. ولكن لا يجب استخدامها في المنطقة المحيطة بالعين، فوفقا لطبيبة العيون، يمكن أن يصل المنتج عن طريق الخطأ إلى الأوعية الدموية الصغيرة في الوجه، ويجد طريقه إلى شريان العين ويسد إمداد دمه، هذه المضاعفات نادرة للغاية ولكنها قد تحدث وقد تختفي الكدمة في غضون أيام قليلة ولكن تلف العين لا يمكن إصلاحه.
كانت حالات العمى الثلاث المصادفة لدى المرضى موضوعا لمقال في العدد الأخير من المجلة الأمريكية المهنية لطب العيون. المريضة الأولى، وهي امرأة في الأربعينيات من عمرها، تلقت حقن الكولاجين البقري وحشو الجلد لإزالة تجاعيد الجبين. بعد الحقن، فتحت عينيها ولم تستطع الرؤية بالعين اليمنى.
المريض الثاني للدكتورة كارل، كان رجلا في الثلاثينات من عمره جاء لرؤيته بعد أن فقد جزءا من رؤيته بالعين اليسرى، بعد حقن حمض الهيالورونيك. وجدت الطبيبة أن المنتج قد أعاق تدفق الدم إلى جزء من الشبكية.
المريض الأخير، وهو امرأة في الستين من العمر، تعاني من فقدان شديد في الرؤية بعد حقن الدهون حول خط الشعر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى