GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

حكومة العثماني تدق آخر مسمار في نعش التعليم العمومي بلجوئها إلى التوظيف بالتعاقد

حكومة العثماني تدق آخر مسمار في نعش التعليم العمومي بلجوئها إلى التوظيف بالتعاقد

تطوان : حسن الخضراوي

بعد الأشكال النضالية السلمية التي خاضتها الأطر المكونة في ميدان التعليم وانتظار تسوية ملفهم المطلبي وادماجهم في الوظيفة العمومية من طرف الجهات المسؤولة، اختارت حكومة سعد الدين العثماني دق آخر مسمار في نعش التعليم العمومي بلجوئها إلى فتح المجال أمام مباراة التوظيف بالتعاقد، ما يحيل على أن مشاكل المدرسة العمومية ستزداد تعقيدا في غياب الحلول الناجعة والدراسات المسبقة للقرارات قبل تنزيلها خارج أي حسابات سياسية ضيقة.

وقال عبد الوهاب السحيمي الفاعل الحقوقي والإطار التربوي بالشمال، إن وزارة التعليم وعوض ترفعها عن كل حساباتها الضيقة مع الفئات المناضلة والرقي في أسلوب تدبيرها للقطاع بشكل يجعل مصلحة التلميذ فوق كل اعتبار، فضلا عن رفع الظلم والحيف عن خريجي البرنامج الحكومي 10000 إطار والأساتذة المرسبين بادماجهم في قطاع التعليم، اختارت التملص من المسؤولية ومعالجة مشكل النقص الحاد في الأطر، بمشكل أخطر منه يمتثل في التوظيف بالتعاقد كحل سهل وإدماج أطر في الأقسام بدون أي تكوين مسبق، فضلا عن جدل المباراة وما شابها من خروقات تتعلق بالغش.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة