الرئيسيةرياضة

رئيس «الفيفا»: «المغرب أصبح يلعب دورا عالميا في تطوير كرة القدم»

سفيان أندجار
أبدى السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، إعجابه بالمغرب والدور الذي يلعبه في تطوير كرة القدم بالقارة الإفريقية، وذلك خلال الزيارة التي قام بها إلى المغرب، أول أمس الأربعاء وأمس الخميس.
وأكد إنفانتينو على أنه جد معجب بالمغرب، مشيرا إلى أنه زار المملكة لعدة مرات، وأحس بمدى شغف المغاربة بكرة القدم، والعمل المتميز والجاد الذي يقوم به صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتطوير كرة القدم بالمغرب، وأيضا الحكومة المغربية، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في شخص رئيسها فوزي لقجع.
وقال إنفانتينو بعد نهاية زيارة العمل التي قام بها إلى المغرب: «لقد قمنا مع الجامعة وصديقي فوزي بمناقشة مجموعة من الأمور، ليس فقط تلك المتعلقة بكرة القدم المغربية، بل أيضا الإفريقية والدولية، لأن المغرب أصبح يلعب دورا مهما في المنظومة الكروية العالمية. كما أن البنيات التحتية التي يتوفر عليها المغرب، وأيضا دوره المتميز في التنظيم، كلها أمور تجعل من المغرب بلدا مؤثرا في خارطة كرة القدم».
وتابع إنفانتينو حديثه حول زيارته إلى المغرب، وما تم التطرق إليه في اجتماعات مع الحكومة، حيث قال: «صراحة أنا جد سعيد بما وصل إليه المغرب، والدور الذي يلعبه، خصوصا في ما يتعلق بمعهده وبنياته الجيدة، وقد وضعته الجامعة رهن إشارة جميع الفئات الكروية، وأيضا الاتحادات الإفريقية. كما أجدد الحديث عن الدور الكبير الذي تلعبه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في تطوير كرة القدم النسوية، هذه الفئة التي يعتبرها الاتحاد الدولي لكرة القدم جد مهمة، ويجب العمل بشكل كبير لتطويرها».
وختم رئيس «الفيفا» حديثه بالقول إن الدورات التكوينية للمدربين وعقد مؤتمرات بالمغرب، دليل على النهج الجيد الذي يقوم به المغرب في خدمة كرة القدم تحت الرعاية الملكية لمحمد السادس، وبمعية الحكومة والجامعة، وإن «الفيفا» سيسخر جميع إمكانياته من أجل العمل مع المغرب في هذا الاتجاه.
وكان إنفانتينو قال عند وصوله إلى المغرب: «زرت المغرب عدة مرات، وعاينت حجم الشغف بكرة القدم، وكذا العمل الجاد الذي تقوم به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم»، مشيرا إلى أن هذه الزيارة ستمكن أيضا من استعراض سبل إعطاء زخم أكبر لهذا العمل، وتمكين البلدان الإفريقية وبلدان أخرى من العالم من الاستفادة من مركب محمد السادس لكرة القدم والبنيات التحتية الرياضية التي تتوفر عليها المملكة.
وغادر إنفانتينو، يوم أمس، المغرب من أجل إتمام زياراته التي يقوم بها إلى عدد من البلدان، في أفق عقد اجتماعات تهم تطوير كرة القدم العالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى