آخر الأخبار

رباح يمكن مقربا من حزبه من منفذ لمشروعه السياحي بالطريق السيار في طنجة

رباح يمكن مقربا من حزبه من منفذ لمشروعه السياحي بالطريق السيار في طنجة

القنيطرة: المهدي الجواهري

تفجرت في الآونة الأخيرة فضيحة مدوية بطلها عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن، عندما كان يتولى وزارة التجهيز والنقل، حيث استطاع إصدار مرسوم قانون صدر بالجريدة الرسمية تحت رقم 274.16.2 بتاريخ 10 ماي 2016 تحت عدد 6470، مكن من خلاله أحد المستثمرين الكبار بمدينة طنجة له ارتباط بصديقه بالحزب، محمد أمحجور، من فتح منفذ على الطريق السيار الرابط بين طنجة والرباط على مستوى المقطع الطرقي بين محطة الأداء والملتقى الدائري لمدخل مدينة طنجة، لإيجاد مخرج يربط مشروعا سياحيا في ملكية صديق الحزب، بعدما سبق أن تم رفض طلبه من قبل الإدارة العامة للطرق السيارة بالمغرب.

الوثائق التي حصلت عليها «الأخبار» تؤكد كيف تمكنت قيادات حزب العدالة والتنمية من خرق قانون الطرق السيارة بالمغرب، بعدما رفض المدير العام السابق الفاسي الفهري طلب شركة في ملكية رجل الأعمال المنحدر من عاصمة البوغاز، والذي لجأ إلى رئيس جماعة حجر النحل، لأن مشروعه السياحي تابع لنفوذها، وتقدم بطلب في الموضوع نفسه قصد فتح منفذ بالطريق السيار بالمكان ذاته، قبل أن يتدخل وزير التجهيز والنقل بنفسه ويصدر تعليمات بعقد اجتماع حضره رشيد الحمداوي، مستشار الوزارة، بمقر مديرية الشؤون الإدارية والقانونية، خصص لدراسة طلب الجماعة القروية المذكورة فتح المنفذ، حيث خلص الاجتماع إلى موافقة الحاضرين على الاقتراح، شريطة تقديم الجماعة لدراسة تقنية في الموضوع، باستثناء ممثلي الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، اللذين تحفظا على هذا الملف واقترحا أن ينطلق المنفذ على مستوى الملتقى الدائري لمدخل مدينة طنجة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة