شوف تشوف

الرئيسيةمجتمعمدن

سكان يطالبون بإنهاء معاناتهم مع روائح كريهة ونفايات ناتجة عن الأودية بطنجة

طالب سكان حي القدس بمنطقة بئر الشفاء بمقاطعة بني مكادة، الذين يقطنون بجوار أودية تمر بمحيط سكناهم، المصالح الوصية بمقاطعة بني مكادة والمجلس الجماعي لطنجة بالتدخل قصد إنهاء معاناتهم مع هذه الأودية التي تخلف روائح كريهة، بفعل ركود مياه الأمطار وكذا الصرف الصحي، ما ينتج عنه انتشار واسع للحشرات والبعوض.
وأضافت مصادر من السكان أن معاناتهم تتعمق بشكل أكبر أثناء كل فصل صيف، بسبب هذه الروائح وكذا الحرارة المفرطة التي تتسبب في خروج أصناف من الحشرات، كما أضحت هذه الأودية تهدد حياة أبنائهم، الذين يلعبون بجوارها، فضلا عن كونهم يمرون بجوارها أثناء الذهاب إلى المدرسة. ويطالب السكان بضرورة إيجاد حل لهذا الأمر، عبر حجبها عن المارة.
ورغم إدراجها ضمن مخططات المجلس الجماعي، إلا أن الأمر لا يزال باق على حاله، كما يطالب المشتكون المجالس الوصية بحل هذه المعضلة، حيث إن هذه الأودية تتسبب في فوضى عارمة خلال فصل الشتاء، وركود مياه الأمطار.
وتعرف بعض الأودية على مستوى المقاطعة نفسها حوادث مميتة، حيث كان من الممكن يقول السكان تخصيص الميزانيات التي ضيعها المجلس الحالي في الحفلات والأنشطة، في إصلاح هذه القلاقل الذي كان من ضمن الوعود التي قدمها حزب العدالة والتنمية لسكان المنطقة، خاصة وأن أزيد من خمسة أحياء تمر منها هذه الأودية بشكل مباشر، قبل أن تصب في المحيط. في الوقت الذي سبق لمقاطعة السواني أن تدخلت لوقف نزيف الحوادث المميتة الناتجة عن هذه الأودية، حيث قامت بإغلاق الواد الذي يمر عبر قنطرة الموظفين، مما أدى إلى امتصاص حوادث مميتة كانت تقع بشكل يومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى