أخبار المدنالرئيسيةحوادثمجتمع

سنتان حبسا لجباص بسيدي سليمان اتهم الأمن بالارتشاء

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة سيدي سليمان، الأسبوع المنصرم، المسمى «ع.ع»، مهنته جباص، يقطن بدوار الطويرفة بجماعة بومعيز الواقعة بالنفوذ الترابي لإقليم سيدي سليمان، بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 5000 درهم، بعدما جرى في وقت سابق، إيداع المتهم بالسجن الفلاحي أوطيطة بإقليم سيدي قاسم إثر الشكاية التي تقدمت بها ضده، المديرية العامة للأمن الوطني، بسبب تدوينة نشرها المعني بالأمر، على صفحته الشخصية بالفيسبوك، تتضمن عددا من الاتهامات والعبارات المسيئة لعناصر المديرية العامة للأمن الوطني.
وكانت عناصر الضابطة القضائية قد قامت قبل أسبوعين، باعتقال الجباص، الذي اتهم من خلال تدوينته على الفيسبوك عناصر الأمن الوطني بالارتشاء وغيرها من ألفاظ السب والشتم، الأمر الذي دفع بالمديرية العامة للأمن الوطني إلى تحريك المتابعة في حق المعني بالأمر عن طريق محمد الرويشي، رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بسيدي سليمان، في مواجهة الجباص، الذي اعترف بدوره أثناء تقديمه أمام أنظار النيابة العامة لدى ابتدائية سيدي سليمان، بالمنسوب إليه وبمسؤوليته عن مضمون التدوينة الفيسبوكية المسيئة لمؤسسة الأمن ورجالها، والتي قام بنشرها خلال شهر شتنبر من السنة الجارية، قبل أن يسارع إلى محوها في ما بعد، لتتم متابعته في حالة اعتقال وإحالته مباشرة على جلسة الحكم، من أجل البت في النازلة وترتيب الجزاءات القانونية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى