الرئيسيةسياسية

شبيبة «الأحرار» تساند من العيون الإصلاحات الهيكلية للحكومة

الأخبار

أشادت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية بالتطورات الإيجابية والانتصارات الدبلوماسية الكبيرة، التي حققتها بلادنا بفضل التوجيهات الملكية السامية في ملف وحدتنا الترابية، خصوصا الاعترافات الدولية الأخيرة بمغربية الصحراء، وكذا تواصل افتتاح القنصليات الأجنبية بالأقاليم الجنوبية.

جاء ذلك خلال اجتماعها مساء أول أمس السبت، بمدينة العيون، في إطار أشغال منتداها الثالث في جهة العيون الساقية الحمراء، حول موضوع «مشروع الدولة الاجتماعية من خلال النموذج التنموي الجديد».

وأصدرت الشبيبة التجمعية بلاغا أشادت فيه بـ «تموقع بلادنا كبوابة نحو إفريقيا، في إطار شراكات جنوب جنوب وبمحورية بلادنا في محيطها الإقليمي والدولي»، مثمنة في الوقت نفسه الأوراش التنموية الكبيرة التي تشهدها حاليا الأقاليم الجنوبية.

ونوه البلاغ ذاته بالعمل الحكومي وبالإصلاحات العميقة التي باشرتها الحكومة منذ تنصيبها، في إطار التزامات برنامجها وعلى رأسها تعميم الحماية الاجتماعية وإطلاق العديد من الأوراش كبرنامج أوراش وفرصة، ودعم القطاعات المتضررة كقطاع النقل والسياحة. وأشاد بالاتفاق التاريخي للحوار الاجتماعي مع النقابات وباقي الشركاء الاقتصاديين، ومأسسته بشكل دائم.

وأكدت الشبيبة التجمعية، في ختام بلاغها، على انخراطها التام في المبادرات الحكومية وفي التنزيل السليم للنموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، وتفهمها للإكراهات الحالية التي تمر بها بلادنا جراء تأخر الأمطار وتداعيات الجائحة فضالا عن الثورات العالمية الخارجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى