الرئيسيةرياضة

شبيل يكشف سر تأهل الحسنية على حساب الكوكب

يوسف أبوالعدل
أكد التونسي منير شبيل، مدرب حسنية أكادير لكرة القدم، أن كلا من القتالية و«الغرينتا» اللتين يتمتع بهما لاعبو فريقه، هما من تسببتا في تأهل النادي السوسي إلى ربع نهائي كأس العرش، وإقصائه لخصمه الكوكب المراكشي بعقر داره، وبالتحديد بملعب مراكش الكبير.
وقال شبيل في تصريح بعد المواجهة إن الروح الجماعية و«الغرينتا» باتا سمتان تميزان لاعبي حسنية أكادير، وأضحى الجميع في المباريات الأخيرة للفريق، سواء في البطولة الوطنية أو كأس العرش، يرغبون في الفوز، إذ لم يعد اللاعبون يستسلمون في المباراة، إلا بعد صافرة نهايتها، وهو أمر اعترف شبيل بأنه يحسب لعناصره في المواجهات الأخيرة.
وعبر مدرب الفريق السوسي عن فرحته بهذا التأهل إلى ربع نهائي كأس العرش، معترفا بأنها مسابقة تكون مبارياتها مماثلة لمواجهة الحسنية أمام الكوكب المراكشي، إذ يصعب معرفة المتأهل، للندية التي تميزها، ورغبة اللاعبين في الذهاب إلى أبعد نقطة في هذه الكأس الغالية.
وفي الجهة المقابلة أعرب محمد الكوميري، مساعد مدرب الكوكب المراكشي، عن أسفه لإقصاء فريقه بهذه الطريقة من ثمن نهائي كأس العرش، مؤكدا أن هذا هو حال ضربات الجزاء، التي يصعب معرفة الفائز فيها لأنها ركلات حظ.
وأضاف الكوميري في تصريحه بعد المباراة أن الكوكب المراكشي كان ندا قويا لحسنية أكادير المنتمي للقسم الأول، وأن الفصل في المواجهة لم يكن في دقائقها، بل كان في ضربات الترجيح، وهو ما يظهر أن الفريق المراكشي لم يكن لقمة سائغة، بل كان هو الآخر يستحق التأهل لو وقف الحظ بجانبه. وأنهى مساعد مدرب «فارس النخيل» حديثه، بتمني مسيرة موفقة للحسنية في مسابقة الكأس الفضية، مع رجاء عودة فريق الكوكب المراكشي إلى سابق توهجه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى