الرئيسيةرياضة

ضجة داخل الجيش الملكي بسبب فان ديربروك

أثار مستقبل المدرب البلجيكي فان ديربروك مع الجيش الملكي لكرة القدم، الكثير من الجدل وسط الجماهير العسكرية، نتيجة تداول مصادر إعلامية تونسية خبر وجود مفاوضات بين إدارة نادي الترجي لكرة القدم والبلجيكي فان ديربروك لخلافة التونسي معين الشعباني على رأس الطاقم التقني للنادي التونسي.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن مدرب الجيش يظل الرهان الأول لنادي الترجي، بعد فشل مفاوضاته مع نبيل معلول، ما تسبب في حالة استياء كبيرة وسط الجمهور العسكري الذي شن حملات قوية على صفحات التواصل الاجتماعي على الأنترنت للمطالبة بتمديد عقد المدرب، والاستجابة لجميع مطالبه المالية لضمان استمراره لأطول فترة ممكنة مع الجيش الملكي، خاصة وأنه نجح في قيادة الفريق خلال الموسم الجاري إلى المنافسات القارية، بعد غياب امتد لسبع سنوات كاملة، كما استطاع خلق مجموعة متجانسة من اللاعبين رغم عدم جلب لاعبين.
ونفت مصادر «الأخبار» نية الفريق العسكري في التخلي عن المدرب البلجيكي، الذي يرتبط بعقد مع الجيش الملكي إلى غاية نهاية الموسم الرياضي المقبل، وفق أهداف مسطرة ومحددة، أبرزها العودة بقوة إلى الواجهتين المحلية والإفريقية، مضيفة، في السياق ذاته، أن إدارة «العساكر» ترغب في تجديد عقد المدرب لفترة أطول، ووضعت رفقته تصورا للمرحلة المقبلة، يمنحه الضوء الأخضر بتجاوز مهامه داخل الفريق الأول، لتشمل مركز تكوين الفريق والإدارة التقنية، بالتنسيق مع مدير تقني جديد سيحل بدلا من الإطار الوطني عبد الله الإدريسي، المدير التقني السابق.
هذا، وشرع البلجيكي فان ديربروك، منذ فترة، في وضع لائحة بأسماء جديدة، بهدف تعزيز صفوف الفريق العسكري استعدادا للموسم الكروي المقبل، خاصة وأن الجيش مقبل على اللعب على عدة واجهات، ما سيجبره على سد كل الخصاص الذي يعاني منه على مستوى العديد من المراكز.
وتجدر الإشارة إلى أن المدرب البلجيكي نجح في إعادة الجيش الملكي إلى المنافسة القارية بعدما ضمن الفريق العسكري المشاركة في كأس الكونفدرالية الموسم المقبل بشكل رسمي.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى