عبوب: لا يمكنني ارتداء «قبعتين» في الوقت نفسه

عبوب: لا يمكنني ارتداء «قبعتين» في الوقت نفسه

يوسف أبو العدل

أكد زكرياء عبوب، لاعب الرجاء الرياضي السابق لكرة القدم، أنه لن يرتدي قبعتين في المجال الرياضي، واحدة تكون لمهنته الحالية محللا رياضيا بإحدى المحطات الخاصة، والثانية مدربا لفريق قد يتعاقد معه مستقبلا.

وقال عبوب، لـ«الأخبار»، إن العديد من المدربين يمتهنون أكثر من حرفة في توقيت واحد، مستبعدا فعل الأمر ذاته، ومؤكدا احتراما لنفسه وللمهنة، مضيفا أنه حين سيحصل على عرض محترم، يليق بدبلومه وسيرته الذاتية كلاعب، سيضع استقالته من التحليل الرياضي، ويدخل ميدان التدريب للتركيز عليه ووضع جل تجربته الكروية وما تعلمه في قاعة الدرس عند نيله الدبلوم أمام اللاعبين الذين سيكونون تحت تصرفه.

وعن دوره في الرجاء، حاليا، أكد زكرياء عبوب أن حضوره لمركب الوازيس هو من أجل متابعة تداريب الفئات الصغرى للرجاء، وهو مستشار فقط بعدما وافق سعيد حسبان، رئيس الفريق على ذلك، من أجل إعطاء رأيه في التداريب وأداء بعض اللاعبين الذين يخضعون للاختبارات والذين يمكن ضمهم إلى هاته الفئات، مؤكدا أن المدربين الرسميين هم من لهم الكلمة النهائية في هذا الموضوع.

وأضاف عبوب في حديثه عن هذا الموضوع: «الرجاء تعرف تغييرا جذريا في الآونة الأخيرة، وأظنه نحو الإيجابي، خاصة أن الفئات العمرية للفريق كلها باتت مهيكلة من أبناء الفريق، وعلى لاعبيه السابقين مساعدة النادي، إذ نحاول قطع الوصولية ولازمة «باك صاحبي» في أمر ولوج لاعبين إلى الفئات العمرية الصغرى، ونضع تجربتنا وما عشناه في فتيان وشبان وأمل الرجاء، قبل أن نصل إلى فئة الكبار لهؤلاء الشباب، بعيدا عن الزبونية والمحسوبية».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة