الرئيسيةرياضة

عون قضائي في معسكر الوداد بمراكش

استعان عبد اللطيف نصير، لاعب الوداد الرياضي لكرة القدم، بعون قضائي من أجل إثبات منعه من خوض التداريب في المعسكر الإعدادي الذي يقيمه الفريق الأحمر بمدينة مراكش.
واضطر نصير إلى السفر إلى عاصمة النخيل مع عون قضائي، وسعى إلى إجراء التداريب، إلا أن إدارة فريق الوداد رفضت الأمر، معللة ذلك بكونها اتخذت في حقه قرار الإيقاف وألحقته بفريق الأمل، على خلفية تسببه في طرد أحد المستخدمين بفندق عقب الشجار معه، بعد نهاية المباراة التي جمعت الوداد بفريق الأهلي المصري بالدار البيضاء، برسم ذهاب نصف نهائي عصبة الأبطال الإفريقية.
من جهة أخرى، توصلت إدارة الوداد إلى اتفاق مع اللاعبين بدر كدارين وإبراهيم نجم الدين، حيث قرر الفريق الأحمر استمرارهما مع النادي ورخص لهما بالالتحاق بمعسكره الإعدادي بمدينة مراكش، رغم أنه في وقت سابق وضعهما في لائحة المغادرين.
وسيخوض فريق الوداد مباراة ودية، اليوم الأربعاء، في مواجهة محتملة ضد أحد أندية القسم الوطني الثاني، بعدما تعذر عليه منازلة أولمبيك آسفي في وقت سابق. كما منح فوزي البنزرتي، مدرب الفريق الأحمر، لاعبيه يوم راحة فقط، قبل أن يغير من نهج المعسكر التدريبي، وقلص عدد الحصص التدريبية اليومية من 3 حصص إلى حصتين، في حين قرر التركيز على تطبيق الجمل التكتيكية وخلق الانسجام بين اللاعبين السابقين والوافدين الجدد.
وعلاقة بـ«الميركاتو» الصيفي، بادر سعيد الناصري، رئيس الوداد الرياضي، إلى تجديد المفاوضات مع فريق حسنية أكادير من أجل التعاقد مع سفيان البوفتيني، إذ قرر الفريق الأحمر رفع العرض المالي بزيادة 30 مليون سنتيم عن العرض السابق، والذي تضمن مبلغ 80 مليونا، إضافة إلى تسريح أحد لاعبي الوداد إلى الفريق السوسي، وهو العرض الذي سبق وأن رفضه الحبيب سيدينو، رئيس حسنية أكادير، وأيضا اللاعب.
ويسارع الناصري الزمن من أجل حسم مجموعة من الصفقات، خلال «الميركاتو» الذي شارف على نهايته، ومن بينها مدافع أوسط وظهير أيسر مهاجم، بالإضافة إلى السعي لتسريح عدد من لاعبي الفريق الأحمر، والذين يتشبثون بالتوصل بمستحقاتهم المالية قبل مغادرة النادي.
وتجدر الإشارة إلى أن الوداد تعرف على أول خصم يواجهه على مستوى البطولة الوطنية لموسم 2020/ 2021، حيث سيستقبل فريق يوسفية برشيد بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم الجولة الأولى من الدوري الوطني الاحترافي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى