غرق شابين هربا من حرارة الطقس إلى مجرى لوادي أم الربيع نواحي سطات

غرق شابين هربا من حرارة الطقس إلى مجرى لوادي أم الربيع نواحي سطات

سطات: مصطفى عفيف

لقي شابان حتفهما، مساء أول أمس (الأحد)، دقائق قبل موعد أذان المغرب، غرقا بنهر أم الربيع على مستوى الجماعة القروية أولاد عامر بإقليم سطات، قبل أن تتدخل فرق الوقاية المدنية التي عملت على انتشال جثتيهما ونقلهما إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالمدينة.

وحسب مصادر “الأخبار بريس” فإن هذا الحادث المفجع جاء بعدما قصد (ل.ر) من مواليد سنة 1993 يقطن بدوار أولاد الراضي بجماعة القراقرة، برفقة قريبه (هـ.ر) من مواليد سنة 2000 من الدوار نفسه، أحد مجاري واد أم الربيع المعروفة لدى سكان المنطقة بـ”الزكنة”، والتي تقع بالحدود الترابية بين منطقة قلعة السراغنة ومنطقة أولاد عامر بدائرة البروج بإقليم سطات، للاستجمام والسباحة هروبا من حرارة الطقس، وبعد نزولهما مجرى الواد وشروعهما في ممارسة السباحة بدقائق اختفيا عن أنظار الحاضرين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة