«فايسبوك» يقود تلميذات من الرباط ومراكش إلى اغتصاب جماعي بآسفي والشماعية

«فايسبوك» يقود تلميذات من الرباط ومراكش إلى اغتصاب جماعي بآسفي والشماعية

الـمَهْـدِي الـكَـرَّاوِي

عاشت مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي والسلطات المحلية بكل من آسفي والشماعية، نهاية الأسبوع الماضي، على وقع استنفار أمني بعد تسجيل اختفاء فتيات قاصرات يتحدرن من مراكش والرباط، بعد ورود إخباريات تفيد باحتجازهن من قبل أشخاص في أحياء شعبية بكل من آسفي والشماعية.

فعلى مستوى مدينة آسفي، وبحسب إخبارية لوالد تلميذة قاصر لا يتجاوز عمرها 13 سنة تقطن بحي يعقوب المنصور بالرباط، تمكنت عناصر من السلطة المحلية بالدائرة الثالثة من الوصول إلى مكان احتجازها بعد اختفائها عن منزل العائلة. وبتنسيق مع الشرطة القضائية تم التوصل إلى هوية الأشخاص الذين كانوا وراء احتجازها والتناوب على اغتصابهم لمدة ثلاثة أيام.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة