الرئيسيةرياضة

فرتوت مرشح لقيادة الفتح وسالتو وأمسيف آخر الملتحقين بالتداريب

يواصل فريق الفتح الرياضي لكرة القدم، تداريبه بأكاديمية الفريق في غياب مدرب جديد، يقود المجموعة، بعدما استبعد السنغالي «ديمبا مباي» عن الطاقم التقني للفريق الرباطي، وشكل التغيير الطارئ على رئاسة الفتح، بتعيين نوال خليفة مكان حمزة الحجوي، فرصة لإعادة النظر في مجموعة من الملفات، أبرزها التعاقد مع مدرب جديد يحمل مواصفات توازي استراتيجية الفريق وطموحاته، إضافة إلى إعادة النظر في تدبير ملف التعاقدات وتجديد بعض العقود المنتهية، لما فيه مصلحة الفريق.
ويشرف على تداريب الفتح، المعد البدني حسن لوداري، مع تسجيل غياب حكيم الدكالي مدرب الحراس، الذي سيلتحق بالفريق بداية من الأسبوع المقبل، وينتظر أن يحسم مسؤولو الفتح في الأيام القليلة المقبلة، في هوية الطاقم التقني المرشح لقيادة الفريق خلال الموسم الكروي الجديد، وقد تم تداول مجموعة من الاسماء، كان أبرزها في عهد الرئيس المنتدب السابق، إدريس المرابط، المدرب السابق لفريق اتحاد طنجة، على أن يساعده محمد بنشريفة، إلا أن المكتب المسير الجديد قرر تعليق جميع الصفقات التي كانت على وشك الاكتمال بشكل رسمي، وقد فتح الفريق الرباطي قنوات التفاوض مع مجموعة من المدربين، في مقدمتهم محمد أمين بنهاشم المدرب السابق لشباب المحمدية، ويوسف فرتوت، على أن يتم الإعلان عن المدرب الجديد في الساعات القليلة المقبلة.
وتشبث الفريق الرباطي بمهاجمه نوفل الزرهوني، ودعاه إلى التركيز على التداريب، كما ينتظر أن يجدد مسؤولو الفتح عقود كل من المهدي الباسل وسعد أيت الخرصة، فيما قد يغادر الفريق كل من ياسر الجاريسي، سفيان سعدان وكريم بنعريف، وينتظر أن يلتحق المهاجم الليبي أنيس سالتو، الأسبوع المقبل بتداريب الفريق، بعدما أنهى عقد إعارته مع نادي أهلي طرابلس الليبي، كما سيعود الحارس محمد أمسيف من ألمانيا في الأيام القليلة المقبلة، بعدما قضى العطلة السنوية بالقرب من عائلته.
وتجدر الإشارة إلى أن المكتب المسير للفتح الرياضي قرر إحداث مجموعة من التغييرات في داخل الفريق تحت رئاسة نوال خليفة هذه الأخيرة التي تعقد سلسلة من الاجتماعات مع الأطر التقنية واللاعبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى