إقتصاد

فضيحة.. الداودي يقر بتوزيع دقيق فاسد مدعم من طرف صندوق المقاصة والحكومة تخطط لرفع الدعم نهائيا عنه

محمد اليوبي

أقر لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، بأن توزيع الدقيق المدعم يعرف فسادا كبيرا، رغم أن وزارته مسؤولة عن مراقبة المطاحن التي تستفيد من دعم صندوق المقاصة، ولم تتخذ أي إجراءات لحماية صحة المستهلكين، بعدما تفجرت مؤخرا فضائح من العيار الثقيل بالعديد من مناطق المغرب، تتعلق بضبط كميات كبيرة من الدقيق الفاسد الموجه للاستهلاك، وأكد الوزير أن الحكومة عازمة على رفع الدعم عن مادة الدقيق، وتوزيع مبالغ الدعم بشكل مباشر على الفئات المستهدفة.
وأكد هشام المهاجري، النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، في سؤال موجه إلى الداودي خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدها مجلس النواب، أول أمس الإثنين، أن توزيع حصص الأقاليم الفقيرة من الدقيق، يعرف الريع والاحتكار من طرف بعض المطاحن، وطالب بإعادة النظر في طريقة التوزيع بمنح الحرية للتجار في اختيار المطاحن التي يتعاملون معها، وقال “كيف يعقل نعطي حصة الدقيق المدعم لأحد أقاليم المملكة ونفرض عليه المطحنة التي سيشتغل معها، فإن كان السعر محددا لا أحد يتصدق علينا، والفارق تستخلصه المطاحن من جيوب المغاربة عن طريق صندوق المقاصة”، وكشف البرلماني خلال الجلسة، أنه مؤخرا فوجئ سكان عدة جماعات بإقليم شيشاوة بوجود دقيق مدعم فاسد ويحتوي على ديدان، ما يهدد صحة المواطنين الذين يستهلكون هذه المادة المدعمة من طرف الحكومة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق