الرئيسيةتعليمدليل الصحة النفسية

كل ما تجب معرفته عن الامتحانات في ظل الجائحة

قررت الحكومة المغربية المرور إلى المرحلة الثانية من تخفيف الحجر الصحي ليشمل معظم الأقاليم والجهات مع عودة شبة طبيعية لممارسة أنشطة الحياة المختلفة، مع احترام جميع التدابير الوقائية اللازمة للحد من انتشار وباء فيروس كورونا. على صعيد آخر، حددت الحكومة أيضا التواريخ النهائية لإجراء الامتحانات الوطنية والجهوية في ظروف معينة ابتداء من الشهر المقبل. لنتعرف في هذا العدد على أهم هذه الإجراءات مع تقديم بعض النصائح من أجل التحضير للامتحانات.

التواريخ الرسمية لاجتياز الامتحانات الوطنية والجهوية
(بلاغ رسمي)
في إطار تنظيم الامتحانات المدرسية بمختلف مكوناتها وبمختلف الأسلاك التعليمية (التعليم الثانوي التأهيلي والتعليم الثانوي الإعدادي والتعليم الابتدائي وأقسام تحضير شهادة التقني العالي) وبغية توحيد فترات الامتحانات الوطنية والجهوية والمحلية بين مختلف الأكاديميات، قامت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتحديد المواعد والمواقيت المعدلة الخاصة بالامتحانات الإشهادية برسم السنة الدراسية 2019-2020. وبذلك فإن الامتحانات ستجرى وفق التواريخ التالية:

امتحانات نيل شهادة البكالوريا 2020
تنظم امتحانات نيل شهادة البكالوريا استنادا إلى مقتضيات قرار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي رقم 2385.06 الصادر في 23 من رمضان 1427 (16 أكتوبر 2006) في شأن تنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريا كما وقع تغييره وتتميمه، وفق ما يلي:

-الامتحان الوطني الموحد لشهادة البكالوريا
الدورة العادية: تجرى اختبارات هذه الدورة وفق التحديدات التالية:

-يوما 03 و04 يوليوز 2020، بالنسبة لشعبة الآداب والعلوم الإنسانية بمسلكيها (مسلك الآداب ومسلك العلوم الإنسانية) وشعبة التعليم الأصيل بمسلكيها (مسلك اللغة العربية ومسلك العلوم الشرعية).
-أيام 06 و07 و08 و09 يوليوز 2020 بالنسبة لشعبة العلوم التجريبية بمسالكها (مسلك علوم الحياة والأرض ومسلك العلوم الفيزيائية ومسلك العلوم الزراعية) وشعبة العلوم الرياضية بمسلكيها (مسلك العلوم الرياضية «أ» ومسلك العلوم الرياضية «ب») وشعبة علوم الاقتصاد والتدبير بمسلكيها (مسلك العلوم الاقتصادية ومسلك علوم التدبير المحاسباتي) وشعبة العلوم والتكنولوجيات بمسلكيها (مسلك العلوم والتكنولوجيات الكهربائية ومسلك العلوم والتكنولوجيات الميكانيكية) وشعبة الفنون التطبيقية وجميع مسالك البكالوريا المهنية.

-الدورة الاستدراكية: تجرى اختبارات الدورة الاستدراكية بالنسبة لجميع الشعب أيام 22 و23 و24 و25 يوليوز 2020.

1)الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك البكالوريا
-الدورة العادية: تجرى اختبارات هذه الدورة يومي 04 و05 شتنبر 2020 بالنسبة لجميع الشعب.
-الدورة الاستدراكية: تحدد لاحقا.

المداولات
– تجرى المداولات الخاصة بالدورة العادية لامتحان شهادة البكالوريا يومي 13 و14 يوليوز 2020.
– تجرى المداولات الخاصة بالدورة الاستدراكية لامتحان شهادة البكالوريا يوم 28 يوليوز 2020.
-تجرى المداولات الخاصة بالامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك البكالوريا مباشرة بعد نهاية العمليات المرتبطة بالدورة الاستدراكية لهذا الامتحان.

الإعلان عن النتائج
-يعلن عن نتائج الدورة العادية لامتحان شهادة البكالوريا يوم 15 يوليوز 2020.
-يعلن عن نتائج الدورة الاستدراكية لامتحان شهادة البكالوريا يوم 29 يوليوز 2020.

2)امتحانات نيل شهادة السلك الإعدادي 2020
تنظم هذه الامتحانات استنادا إلى مقتضيات قرار وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي رقم 2384.06 صادر في 23 من رمضان 1427 (16 أكتوبر 2006) بشأن تنظيم امتحانات نيل شهادة السلك الإعدادي كما وقع تعديله وتتميمه. وتجرى جميع العمليات المرتبطة بهذه الامتحانات وفق التواريخ التالية:

الامتحانات الموحدة
-يلغى الامتحان الكتابي الموحد على الصعيد الجهوي لدورة 2020 الخاص بالمترشحين الممدرسين.
-يجرى الامتحان الكتابي الموحد على الصعيد الجهوي الخاص بالمترشحين الأحرار أيام 25 و26 و28 شتنبر 2020.

3)امتحانات نيل شهادة الدروس الابتدائية 2020
تنظم الامتحانات في التعليم الابتدائي استنادا إلى مقتضيات قرار وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلي رقم 2383.06 بتاريخ 23 رمضان 1427 (16 أكتوبر 2006) في شأن تنظيم امتحانات نيل شهادة الدروس الابتدائية كما وقع تعديله وتتميمه.

الامتحانات الموحدة
-يلغى الامتحان الموحد الإقليمي لنيل شهادة الدروس الابتدائية لدورة 2020 الخاص بالمترشحين الممدرسين.
-يجرى الامتحان الكتابي الموحد على الصعيد الإقليمي الخاص بالمترشحين الأحرار من فئتي الصغار والكبار يومي 25 و26 شتنبر 2020.

تدابير وقائية اتخذها المغرب لاجتياز امتحانات الباكالوريا
تخوض الأكاديمية الإقليمية للتربية والتكوين معركة قتالية بجهة الرباط- سلا -القنيطرة، استعداد لاجتياز امتحانات البكالوريا في المغرب المخطط لها في أحسن الظروف، لا سيما الصحية، وذلك في يوليو 2020، في ظل أزمة فيروس كورونا.
يعتبر شق الوقاية الصحية لجميع المعنيين (التلاميذ والمعلمين والمشرفين وهيئة التدريس، وما إلى ذلك) أثناء اجتياز الامتحانات، ضد الفيروس هو «الأولوية رقم1»، ولكن في نفس الوقت يمثل تحديا هذا العام أمام جميع المسؤولين عن قطاع التعليم، يؤكد محمد أدردور، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة.
كيف سيتم اجتياز امتحانات البكالوريا وتحت أي ظروف؟ هذا هو السؤال الذي يطرحه العديد من المترشحين لاجتياز امتحانات الباكالوريا وأسرهم. في دليل مفصل، تقدم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سلا والرباط رؤيتها حول هذه العملية.

تدابير مزدوجة ضرورية
مع اقتراب امتحانات البكالوريا من كل سنة، يتكلف فريق يتم اختياره بدقة بطبع أكثر من 800 ألف ورقة اختبار، لضمان السرية وتجنب أي تسرب لأسئلة الامتحانات، يقيم هذا الفريق لفترة معينة في سكن خاص حيث يتم الاعتناء به لضمان هذه العملية وضمان عدم تسرب النسخ. وبالتالي يكون أعضاء هذا الفريق معزولين لأكثر من ثلاثة أسابيع عن العالم الخارجي.
ولكن بما أن سنة 2020 هي سنة استثنائية وفريدة من نوعها بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، تم إقرار تدابير أخرى على المسؤولين عن قطاع التعليم لضمان حسن سير امتحانات البكالوريا، سيما حماية فريق التصوير عن طريق تشكيل فريقين هذا العام.
«في ظل الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا، وكإجراء وقائي، فكرنا هذا العام في إنشاء فريقين للطبع. فريق أولي سيتم عزله كالمعتاد وفريق إنقاذ آخر. سيتم عزل الأخير أيضا بشكل منفصل، كوحدة تدخل في حالة إصابة الفريق الأولي عن طريق الخطأ. علاوة على ذلك، يخضع الفريقان لاختبار كوفيد-19، للتأكد من عدم حمل أي شخص للفيروس، فضلا عن حجر أولي لمدة 14 يوما، وفقا للإجراءات التي وضعتها وزارة الصحة بالطبع، قبل عزلهم من أجل العملية»، يشرح محمد أدردور.
وبالمثل، يؤكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين أن غرف العزل التي ستقيم فيها هذه الفرق يتم تعقيمها بشكل يومي، مشيرا إلى أنه «تم وضع جميع تدابير النظافة (حافلات نقل، معقمات كحولية، إلخ) لضمان حمايتهم، واحترام تدابير الوقاية الأساسية بين أعضاء الفريق (مسافة الأمان لا تقل عن متر واحد…) بالإضافة إلى وجبة فردية لكل عضو، من أجل احترام المسافات الاجتماعية بشكل كبير، وتجنب التجمع حول طبق مغربي» .
«إن شغلنا الشاغل لهذه السنة هو حماية الجميع من الفيروس التاجي. الهدف من كل تدابير الوقاية الصحية والتباعد الاجتماعي هو حماية جميع المشاركين في عملية البكالوريا، بدءا من أفراد الأمن والمديرين التنفيذيين في الأكاديمية الذين يعملون وراء الكواليس وصولا إلى المعلمين والطلاب»، حسب محمد أدردور.
بالإضافة إلى ذلك، من المخطط أن تستوعب كل غرفة «10 طلاب لضمان اجتياز الاختبارات في أفضل الظروف وضمان الحماية للطلاب والمشرفين، مع توفير حافلات للطلاب والمشرفين ومعقمات كحولية للجميع».
وفي ما يتعلق بمساحات الامتحانات الأخرى مثل القاعات الرياضية، يقول محمد أدردور إنهم «سيكونون قادرين على استيعاب ما يصل إلى 80 إلى 100 طالب كحد أقصى، حسب سعة كل غرفة».

إجراءات ضرورية يجب اتباعها في اختبارات 2020
أعلنت وزارة التربية الوطنية أنه لن تكون هناك عودة إلى المدرسة حتى شهر شتنبر المقبل.
أما بالنسبة للامتحانات، فيجب أن يجتازها مستوى البكالوريا فقط (السنة الأولى والثانية). وهكذا، سيتم إجراء الامتحان الوطني للسنة الثانية من البكالوريا في يوليوز 2020.
سيجرى الامتحان الجهوي للسنة الأولى من البكالوريا في شتنبر 2020. ومن أجل ضمان مبدأ تكافؤ الفرص لجميع الطلاب، فإن مواضيع الامتحان ستعنى فقط بالدروس قبل تعليق الدراسة، أي قبل 14 مارس 2020.
من أجل حماية صحة الطلاب والموظفين التربويين والأطر الإدارية الذين سيشرفون على تنظيم الامتحانات، اتخذت الوزارة الوصية التدابير التالية:
-اتخاذ الاحتياطات اللازمة: تعقيم المؤسسات التعليمية المختلفة عدة مرات في اليوم وتوفير الكمامات والمنتجات المطهرة وكذلك موازين الحرارة. إنها أيضا مسألة ضمان الامتثال لتدابير الوقاية الأساسية، والمسافات الاجتماعية، وكذلك تقليل عدد المرشحين في كل غرفة،
-اتخاذ الإجراءات التنظيمية اللازمة من أجل: إعداد مواد الامتحان وإدارة الامتحانات المختلفة، فضلا عن استخدام المساحات الكبيرة مثل المرافق الرياضية، وتدبير الإقامة والتنقل والوجبات للطلاب.
أما بالنسبة لبقية مستويات المدرسة، فسوف يتم احتساب علامات المراقبة المستمر في المدارس قبل 14 مارس.

نصائح وإرشادات للطلاب قبل الامتحانات
مع اقتراب موعد الامتحانات، يكون الشعور بالتوتر أمرا طبيعيا. كما أن فترة الحجر الصحي التي تعدت 3 أشهر، لم تكن من العوامل المساعدة في التركيز والتحضير للاختبارات. بالتالي تتبادر إلى ذهنك مجموعة من الأسئلة التي تجعلك في حيرة من أمرك: هل أملك جميع الدروس التي أحتاجها؟ هل أنا فعال بما يكفي في تحضري للامتحانات؟ هل نسيت شيئا؟ ربما كان بإمكاني فعل ذلك على هذا النحو أو ذاك… باستثناء أنه في مرحلة ما عليك أيضا أن تعرف كيف تأخذ نفسا عميقا وتعيد ترتيب أمورك!
لذلك فكرنا في تقديم بعض النصائح القليلة والفعالة لإدارة الإجهاد والتغلب على قلقك والخوض في التحضير لامتحاناتك بكل ثقة.

مشاعر تجب السيطرة عليها
لا يكون مصدر التوتر سوى الخوف من المجهول، وهو شعور يزداد ترسيخا بشكل كبير مع اقتراب موعد الاختبار، ويخبرك أنك لا تتحكم في ما هو قادم. للتغلب على هذا الضغط، أخبر نفسك بأن النتيجة النهائية بين يديك. إدارة الإجهاد من خلال تنظيم لا تشوبه شائبة لعملك وفقا لتقويم يسمح لك بتجنب المفاجآت وقبل كل شيء، لا تترك مواضيع أو فصول كاملة في اللحظة الأخيرة.
ضع في اعتبارك أيضا جدول الامتحانات الخاص بك في أقرب وقت ممكن من أجل التعرف على إمكانياتك والاستعداد بشكل فعال ونفسي للمستقبل. سيساعدك هذا على تخفيف شعور المجهول.

اعتن بنفسك أولا
لتحسين إدارة الإجهاد، اعلم أن الاختبارات الناجحة يتم الاستعداد لها في الرأس وكذلك في الجسم. تحتاج المراجعات أيضا لجسدك، ولهذا السبب من المهم جدا الاعتناء به. يجب أن تعلم أن التعب يخلق ضغطا حقيقيا. تأكد من حصولك على قسط كاف من النوم واتبع الوتيرة المناسبة لك حتى تكون في وضع جيد.
الاعتناء بنفسك يعني أيضا تغذية متوازنة توفر من خلالها وقودا كافيا لجسمك ودماغك. أخيرا، من يتحدث عن أسلوب الحياة الصحي يتحدث عن النشاط البدني، فلن نتوقف أبدا عن تكرار ذلك، في الحجر الصحي أم لا، الرياضة ضرورية لتوازننا … العقل السليم في الجسم السليم!

شهيق وزفير
هل تعلم أن دماغك وحده يمتص 20٪ من متوسط ​​استهلاكك للأوكسجين؟ وغني عن القول، أنه من الضروري التنفس والخروج من وقت لآخر. كما أنها أحد الأصول الرئيسية في إدارة الإجهاد.
للقيام بذلك، يجب عليك اعتماد التنفس البطني (المعدة). تنفس بوقت طويل وببطء، مع حبس الهواء في البطن، ثم أطلق كل شيء مع الزفير مع التحكم في أنفاسك. قم بهذا التمرين لمدة 5 دقائق، وسوف ترى أنه سيساعدك على التخلص من الضغط والتوتر.

متع صغيرة لإعادة الانطلاق
هذه السنة تزامن التحضير للامتحانات مع فترة الحجر الصحي، لذلك من واجبك الاسترخاء والاستمتاع. المرح العائلي، والضحك عند مشاهدة عرض فكاهي أو القليل من المسلسلات أو الأفلام على نيتفليكس والاسترخاء، تشكل لحظات رائعة سوف تقوم بمعجزات في تحسين مزاجك.

تنظيم فضاء خاص والبدء بالمواد المفضلة
تحتاج إلى تحديد فضاء للاشتغال. من الضروري أن يكون هناك فضاء مخصص للعمل فقط، على سبيل المثال على الطاولة في غرفة الطعام. على أي حال، لا تردد في اختبار الفضاءات المختلفة، حتى تجد المكان المناسب.
بمجرد تحديد مكان العمل الخاصة بك، يمكنك بدء المراجعة. ولكن ما هي المواد التي نبدأ بها؟ تنصح جيسيكا هوليندر، عالمة علم النفس التربوي المتخصصة في الدعم الأكاديمي، «ابدأ بعمل ما تحب أولا!» عندما تدرس، اتبع نصيحة معلميك. حتى لو كان التواصل معهم عن بعد، فهم موجودون لمساعدتك وإرشادك.

كن استراتيجيا: قم بتبديل الموضوعات للعمل وفقا لأهمية المعاملات
عند التحضير للباكالوريا هناك العديد من المعايير التي يجب أخذها في الاعتبار: معاملات المواد، والرغبة في دراسة المواد وفائدتها في حياتنا وفي دراساتنا المستقبلية. لذلك لا يعني البدء بالمواد التي تفضلها ترك المواد الأخرى جانبا. تقترح جيسيكا هوليندر «وضع مادة لا تحبها بين كلمتين تحبهما».
إلى جانب ذلك، «إذا كنت لا تحب المضمون، حاول أن تحب الشكل». بمعنى آخر، استمتع بالعمل على موضوع لا تحبه. للقيام بذلك، «كن مبدعًا: استخدم الألوان، وقم بتدوين الملاحظات، وقم بغناء دروسك، وما إلى ذلك.»

ضع أهدافا قابلة للتحقيق وامنح نفسك مكافآت
بالنسبة لمرشحي البكالوريا، من ناحية أخرى، فإن المخاطر ليست هي نفسها. البكالوريا ضرورية للتقدم في الدراسات في التعليم العالي ويجب أن تعطي نفسك الوسائل لنيلها. قبل الشروع في ساعات طويلة من المراجعة، تنصح جيسيكا هولندر بعدم تحديد أهداف طموحة بشكل مفرط، ولكن أن تذهب على مراحل. «يجب عليك تقسيم الهدف النهائي إلى أهداف صغيرة».
بين كل فترة عملك، للحفاظ على الحماس، خذ الوقت الكافي لمراقبة ما أنجزته حتى الآن. تقول عالمة النفس: «افتخر بأنك عملت ساعة أو ساعتين أو ثلاث ساعات متتالية وامنح نفسك مكافآت». كمكافأة، قدم لنفسك ما منعتك المراجعات من القيام به: ألعاب فيديو، حلقة قصيرة من المسلسل، «دردشة» صغيرة مع أصدقائك، إلخ.

حافظ على تركيزك واتصالك بالحديث عن عملك في المنزل
من أجل أن تظل فعالاً خلال فترات التحضير، يجب عليك أيضا تعزيز تركيزك. الموسيقى بدون كلمات يمكن أن تعزز التركيز بشكل فعال مثل الصمت. من ناحية أخرى، ضجيج الخلفية، سواء كان صوت التلفزيون أو نقاشات بين الناس، يعوق التركيز.
قبل كل شيء، لا تنسى الاستراحات وشرب الماء! تنصح جيسيكا هوليندر: «تحركوا قليلا، كل 30 أو 40 دقيقة، اخرجوا إن أمكن أو انتقلوا من غرفة إلى أخرى لمن هم في شقة». إن الحركة تعزز الاتصالات العصبية، وهي فعالة للغاية في حالة التعب البسيط».
أخيرا، تذكر أنه حتى في المنزل فقط، يمكنك العمل ضمن مجموعة. من الضروري وجود شخص مقربتتحدث معه عن دروسك، سواء كان فردا من العائلة أو طالبا آخر أو مدرسا. لا يوجد خصاص في التطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي التي ستسمح لك بالبقاء على اتصال والعمل مع أصدقائك وحتى تحدي بعضهم البعض للتحفيز.

نظم نفسك ولا تشعر بالذنب في اللحظات المكرسة لرفاهيتك. حياتك لا تتوقف عند التحضير للبكالوريا أو الامتحان!
أخيرا، يجب أن نعرف أن الطاقة الإيجابية تخلق! في أوقات الامتحانات وحتى في الحجر، يحتاجها الجميع. اعتن بنفسك وخذ وقتك للاسترخاء. إنها بالتأكيد ليست مضيعة للوقت عندما تكون منظما بشكل جيد!

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق