شوف تشوف

الرئيسيةرياضة

لعنة الإصابات تطارد الرجاء

يوسف أبوالعدل
فاجأت كثرة الإصابات في الآونة الأخيرة مسؤولي فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، وخاصة طاقمهم التقني بقيادة المدرب رشيد الطاوسي، الذي لم ينعم بتشكيلته الكاملة وهي تحت تصرفه منذ تعيينه مدربا للفريق الأخضر قبل أقل من شهرين من الآن خلفا للبلجيكي مارك فيلموتس.
وكشف مصدر مطلع لـ”الأخبار” أن آخر الأخبار القادمة من البيت الرجاوي تفيد بانضمام اللاعب محمد الناهيري للائحة المصابين في الفريق الأخضر، وهي الإصابة التي أخرجته في آخر اللحظات من معسكر المنتخب المحلي الذي استدعى إليه الحسين عموتة الناهيري ليكون ضمن اللائحة، لكن فحوصات أكدت تفاقم الإصابة التي تعرض لها الناهيري في مباراة الفريق الأخيرة أمام أمازولو الجنوب إفريقي برسم خامس جولات دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية.
وبعد تأكيد إصابة اللاعب محمد الناهيري، ارتفع عدد المصابين في الرجاء لخمسة لاعبين بعد كل من زكرياء الوردي وعمر العرجون ومحمد ازريدة، بالإضافة إلى محمد الناهيري وهم كلهم لاعبون رسميون في تشكيلة رشيد الطاوسي، بل إنهم يحملون الصفة الدولية خاصة في الآونة الأخيرة، إذ كان محتملا أن يكون الوردي ضمن قائمة المنتخب الأول، لكن العملية الجراحية التي سيخضع لها في مستشفى «اسبيتار» في قطر منعته من ذلك، كما أن الإصابة منعت الثنائي عمر العرجون ومحمد ازريدة من حضور معسكر المنتخب المحلي بعدما كان مخططا أن يكونا ضمن لائحة المدرب الحسين عموتة، حيث انضاف محمد الناهيري للائحة الغائبين في آخر اللحظات.
ويسعى رشيد الطاوسي، مدرب الرجاء الرياضي، لإخضاع مجموعة من اللاعبين للتجربة ومباريات ودية كثيرة خلال فترة توقف الدوري الوطني بسبب التواريخ الدولية، ناهيك عن منحه الفرصة لمجموعة من المهمشين ليستغلوا فرصة غياب هؤلاء اللاعبين الرسميين لإعدادهم لعودة مباريات الفريق سواء في البطولة الوطنية أو مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية، خاصة أن مجموعة منهم سيغيبون لمدة طويلة، وأبرزهم زكرياء الوردي الذي انتهى موسمه الكروي رفقة «النسور» بنسبة كبيرة، بالإضافة إلى استمرار غياب محمد مذكور ومحمد ازريدة وعمر العرجون

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى