الرئيسيةرياضة

لعنة الإصابات تطارد المولودية الوجدية

سيحرم فريق المولودية الوجدية لكرة القدم من خدمات أربعة من أبرز لاعبيه، وذلك في المباراة المرتقبة التي ستجمعه بالجيش الملكي، بعد غد السبت، برسم منافسات البطولة الوطنية بقسمها الأول.
وسيغيب عن «سندباد الشرق» كل من الحارس مهدي مفتاح، وأيضا آدم النفاتي، كريم الهاني وديمبا كامارا وذلك بسبب الإصابة، حيث أعلن الطاقم الطبي للمولودية الوجدية أن حارس مرمى الفريق سيجري عملية جراحية ثانية خلال الأسبوع المقبل، وعلى ضوئها سيتم تحديد موعد عودته إلى التداريب، في حين أن كلا من الهاني والنفاتي سيلتحقان بالتداريب الجماعية للفريق الوجدي في الأسبوع المقبل، بعدما أظهرت الفحوصات التي أجريت لهما تماثلهما للشفاء بنسبة كبيرة، وأنهما يحتاجان إلى حصص تدريبية من أجل استرجاع لياقتيهما البدنيتين.
من جهة أخرى، سيستمر غياب اللاعب الغيني ديمبا كامارا عن صفوف فريق مولودية وجدة، وذلك بسبب الإصابة التي تعرض لها في وقت سابق وقد تقرر أن يخضع لعملية الترويض خلال الأسبوع المقبل، وسيتم على ضوء ذلك معرفة مدى استجابته للعلاج، وتحديد مدة غيابه عن الملاعب.
وعلاقة بممثل عاصمة الشرق، استعاد المولودية الوجدية لاعبه صابر الغنجاوي والذي يتدرب مع الفريق بشكل عادي، وتبقى صلاحية الاعتماد عليه من اختصاص المدرب الفرنسي برنارد كازوني، مدرب «سندباد الشرق».
وعلاقة بمولودية وجدة، ما زالت حملة اقتناء التذاكر الافتراضية لمباريات الفريق مستمرة، وأن الهدف منها هو إنعاش خزينته، حيث كشف مصدر مسؤول داخل النادي، أنه تم طرح التذاكر للبيع عبر الإنترنت، وأيضا تمت طباعة مجموعة من التذاكر وتم وضعها في مجموعة من نقاط البيع المعروفة بعاصمة الشرق.
ودعا مولودية وجدة كل فعاليات مدينة وجدة والجالية المغربية المقيمة في الخارج، إلى الانخراط في اقتناء التذاكر، من أجل مساعدة الفريق في الأزمة المالية التي يمر منها، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى