محتجون بالخميسات يطالبون بكشف شهري للعدادات لتفادي غلاء فواتير الماء والكهرباء

محتجون بالخميسات يطالبون بكشف شهري للعدادات لتفادي غلاء فواتير الماء والكهرباء

 

الخميسات: المهدي لمرابط

 

احتشد العشرات من سكان الجماعة الحضرية لسيدي علال البحراوي، المعروفة بـ «الكاموني» والتابعة لإقليم الخميسات، أخيرا، في وقفة احتجاجية أمام مقر المكتب الوطني للماء والكهرباء (قطاع الكهرباء) للتنديد بغلاء فواتير استهلاك الماء والكهرباء، مطالبين بإخضاع العدادات لكشف شهري تفاديا للتقديرات الشهرية لاستهلاكاتهم من هاتين المادتين الحيويتين، والتي غالبا ما تلهب جيوبهم وتجعل العديد منهم غير قادرين على أداء ما بذمتهم لظروفهم الاجتماعية الصعبة التي فاقم منها تزامن الدخول المدرسي وعيد الأضحى.

ورفع المتضررون، خلال هذه الوقفة، شعارات تطالب بوضع حد لتدني خدمات قطاعي الماء والكهرباء والقطع مع حالات الانقطاعات المتكررة التي تشهدها المنطقة في هاتين المادتين، مقابل ما وصفوه بالارتفاع الصاروخي وغير المبرر في فواتير الاستهلاك.

هذا وسبق لسكان الجماعة نفسها أن خرجوا، شهر دجنبر الماضي وعلى امتداد يومين، في مسيرات بسبب غلاء الفواتير وعدم حضور أي مسؤول عن الوكالة التجارية للكهرباء بالبحراوي، للتفاوض والتحاور معهم والاستماع إلى شكاياتهم من الزيادات الكبيرة التي شهدتها فواتير استهلاكهم لمادة الكهرباء، والتي لا تعكس الحجم الحقيقي لاستهلاكاتهم نتيجة سوء تقدير هذه الأخيرة، بحسب ما صرح به المحتجون حينها، في وقت يتذرع المسؤولون عن القطاع باستحالة القيام بكشف شهري للعدادات بسبب الخصاص المسجل على مستوى الموارد البشرية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة