الرئيسية

مستشفى طنجة..أطباء ومرضى مهددون بأمراض خطيرة بسبب تردي البنيات التحتية

طنجة: محمد أبطاش

 

 

 

 

كشفت مصادر مطلعة، أن تقارير وضعت أمام وزارة الصحة تدق ناقوس الخطر، حول ضعف الخدمات شبه الطبية والمستلزمات داخل المستشفى الجهوي محمد الخامس، بسبب نقص حاد في الآليات، خصوصا وأنه تم تسجيل توقف متكرر لخدمة التشريح المرضي، حيث شهدت هذه الخدمة توقفا بين سنتي 2010 و2013، وذلك عقب انتقال التقني المسؤول عنها إلى مصلحة أخرى، كما عرفت الوتيرة نفسها خلال الأشهر الماضية.

وحسب المصادر ذاتها، فإن هذه التوقفات المتواترة مردها إلى كون الطلبات المودعة للاستفادة من هذه الخدمات ارتفعت بشكل ملحوظ، بالرغم من تعيين تقني جديد، في الوقت الذي عزت مصادر طبية الأمر إلى نقص في اللوازم والمواد الكاشفة. فضلا عن أنه تبين أن الوسائل المتاحة للأطباء البيولوجيين لا تمكنهم من أداء مهامهم بشكل ناجع، إذ إن أربعة منهم يتقاسمون مكتبا واحدا ضيقا والمجاهر المستعملة تعد قديمة وغير عملية.

ووفق المعطيات ذاتها، فإن أطباء أثاروا كون الطبيب المسؤول والتقنية المكلفة بالخدمة نبهوا إلى المخاطر المحدقة الناتجة عن غياب فتحة التهوية داخل المصلحة التي تنتج غازات سامة من قبيل «الفرمول»، فيما يفتقر المختبر إلى حيز لتخزين الكواشف والمواد الطبية المستهلكة، إضافة إلى مساحات مخصصة لأرشفة الوثائق المتعلقة بالتحاليل والاختبارات قصد الرجوع إليها عند الاقتضاء.

وتزامن ذلك وتسجيل تقارير موازية صدرت من قبل المجلس الأعلى للحسابات، عن تردي مستوى النظافة في قاعات التصفية، حيث جرى تسجيل رصد تسربات مياه الصرف الصحي للطوابق العليا، والذي يصل إلى غرفة التصفية عبر السقف، حيث إن هذه الوضعية تشكل خطرا على حياة المرضى، سيما أنهم يعانون ضعفا في القدرة الجسمانية، ناهيك عن أن تزويد المستشفى بالمياه يعرف خللا على عدة مستويات، منها أن القاعة المخصصة لمعالجة المياه تتعرض لأعطاب متواترة، منها تسربات المياه واهتراء المضخة وغيرها، ومنها ما يحدث أثناء إجراء الصحة، ما يمكن أن يعرض المريض لمضاعفات خطيرة. ويعزى ذلك، حسب المصادر نفسها، إلى عدم احترام القاعة للمعايير المعمول بها في هذا السياق. فيما عزت إدارة المستشفى الأمر إلى عدم توفر تقني مختص يسهر على الصيانة التقنية للأجهزة، وهي سابقة من نوعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى