آخر الأخبار

مصرع شخص وآخر بين الحياة والموت بعد اختناقهما داخل بالوعة للصرف الصحي بسيدي رحال الشاطئ

مصرع شخص وآخر بين الحياة والموت بعد اختناقهما داخل بالوعة للصرف الصحي بسيدي رحال الشاطئ

برشيد: مصطفى عفيف

اهتز سكان سيدي رحال الشاطئ بإقليم برشيد، نهاية الأسبوع الماضي، بسبب فاجعة كبرى بعدما لقي شخص مصرعه اختناقا داخل إحدى البالوعات بقناة لتجميع مياه الصرف الصحي، فيما تم نقل شخص ثان إلى المستشفى الجامعي بالدارالبيضاء حيث لازال يرقد به بين الحياة والموت.

واستنادا إلى مصادر «الأخبار»، فإن هذا الحادث المأساوي الذي راح ضحيته عامل بالوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالشاوية، والذي كان مكلفا بعملية تنظيف بالوعات الصرف الصحي بشاطئ سيدي رحال، وقع، نهاية الأسبوع الماضي، حين كان الضحية يباشر عملية تنقية البالوعات، وبعد نزوله على عمق ستة أمتار لمباشرة عملية إزاحة الأوحال التي كانت سببا في اختناق قناة الصرف الصحي بالقرب من إحدى المقاهي، حاول إزاحة الأوحال التي كانت عالقة بتلك البالوعة، ففاجأته مياه الواد الحار التي كانت مختنقة وحاصرته داخل البالوعة متسببة في اختناقه، قبل أن ينزل صديقه المسمى قيد حياته «احمد.ا» (من مواليد 1985) من أجل إنقاذه، ورغم محاصرتهما بالمياه والروائح التي تسببت في اختناقهما، تمكن من إنقاذ زميله واستطاع إخراجه وبعد وضعه على الأرض، هرع عدد من المواطنين إلى عين المكان لتقديم المساعدة للشخص الذي تم انتشاله من البالوعة، وما هي إلا بضع دقائق حتى سقط الشخص الثاني «احمد.ا» مغمى عليه نتيجة اختناقه بمادة ثاني أكسيد الكاربون المنبعثة من البالوعة، ليفارق الحياة على الفور، وهو الذي كان مقررا أن يحتفل بزفافه بعد عيد الأضحى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة