الرئيسيةرياضة

مغاربة يعيشون جحيم «التنظيم» بملعب السلام

أبو ريدة يقول إن مشكل نظام التذاكر وعدم فتح أبواب الملعب راجع إلى الهاجس الأمني

سفيان أندجار
يعاني عدد من أنصار المنتخب المغربي لكرة القدم من صعوبات من أجل متابعة مباريات «الأسود» في ملعب السلام بالقاهرة.
وكشفت مصادر متطابقة أن سوء التنظيم ساهم بشكل كبير في معاناة الجماهير، بداية بالتسجيل في موقع «تذكرتي» الذي شهد عطلا كبيرا في أكثر من مناسبة، إذ تعذر على مجموعة من الأنصار الحصول على اعتماد حضور المواجهات بسبب أن الموقع يخبر الزائر بضرورة تحديث الطلب على الصورة للجواز أو أمور أخرى، إذ رغم إدخال جميع المعلومات الصحيحة فإن الموقع لا يقبلها.
من جهة أخرى، طالب أنصار المنتخب المغربي بضرورة تفادي المشاكل التي شهدها ملعب السلام في الثلاث مباريات الأخيرة للمنتخب الوطني بعدما وجد عدد من الجماهير أنفسهم عالقين في بوابات الملعب، عقب قرار اللجنة المنظمة فتح أبواب قليلة، ما نجم عنه اكتظاظ كبير.
ووصفت مجموعة من الجماهير المغربية ما تعيشه في «الملعب» بالجحيم، بسبب الحرارة المفرطة داخل الملعب وعمليات التفتيش الصارمة لرجال الأمن، بالإضافة إلى غياب المرافق الضرورية داخل الملعب، وغيرها من الأمور.
من جانبه، دافع هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، عن استياء عدد من الجماهير من التنظيم وعزا الأزمات التي شهدتها بطولة كأس الأمم الإفريقية، إلى التقصير من جانب الجماهير.
وقال أبو ريدة، الذي يترأس اللجنة المنظمة للبطولة، إن التقصير حدث من جانب الجماهير وليس من جانب اللجنة، وذلك في تعليقه على بعض الأزمات التي حدثت، حسبما ذكرته صحيفة «الشروق» المصرية.
وأوضح رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، أن مشكلة نظام التذاكر لها أسباب أمنية بالدرجة الأولى.
وتابع قائلا: «فتح المدرجات والملاعب للجماهير أمر سهل، لكننا لا نفعل ذلك خوفا على سلامة الضيوف»، مشيرا إلى أن بإمكان الجميع شراء التذاكر في الملاعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى