الرئيسيةرياضة

منتخب «الفوتسال» يخطط لحسم تأهله مبكرا أمام التايلاند

سلط الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، الضوء على الظهور المتميز للمنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة في نهائيات كأس العالم، المقامة بليتوانيا، مشيدا بالعرض الذي قدمه أمام منتخب جزر سليمان، ساهم في تحقيقفوز عريض بواقع ستة أهداف نظيفة لأول مرة في تاريخ مشاركاته بـ «المونديال»، وذلك برسم الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة.
وتضمن تقرير «فيفا»حول المستوى الذي ظهر به منتخب «الفوتسال»، عنوان: «المغرب يصنع التاريخ في كأس العالم»، مبرزا، أن «أسود القاعة»، تفوقوا على المستويين الهجومي والدفاعي أمام منتخب جزر سليمان، وأن ما حققه المنتخب المغربي، يثير الإعجاب والتنويه.
وساهم تألق المنتخب الوطني في مباراته الأولى ضمن نهائيات كأس العالم، في تحسين مركزه ضمن تصنيف «فيفا»، الذي تم تحديثه أول أمس الثلاثاء، حيث ارتقى «الأسود» إلى المركز 17 عالميا، خلف المنتخب البرتغالي ضمن المجموعة الثالثة، الذي يحتل المركز الخامس، فيما يحتل منتخب تايلاند المركز 18، وجزر سليمان الصف 51 عالميا.
ويحتاج المنتخب الوطني إلى انتصار آخر سواء أمام التايلاند، في المباراة، التي ستجمعه اليوم الخميس، لضمان التأهل إلى الدور الثاني، برسم الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة، وذلك، على أرضية قاعة«زالجيريو أرينا». ويعد المنتخب التايلاندي المنافس المباشر لـ«أسود القاعة» على البطاقة الثانية المؤهلة للدور الموالي خلف البرتغال، وهو ما اعترف به الإطار الوطني هشام الدكيك، الذي قال إن العناصر الوطنية يصبون كامل تركيزهم على المواجهة، لتحقيق ما عجز عنه منتخب «الفوتسال» الوطني في مشاركاته الماضية في «المونديال»، وتفادي الإقصاء من الدور الأول للمسابقة العالمية.
وقد أنهى المنتخب الوطني، تحضيراته، التي جرت بقاعة «كوسطوسسبورطو سالي» بمدينة كوناس، حيث وضع المدرب الدكيك آخر اللمسات على النهج التكتيكي المعتمد في المباراة، من أجل تعزيز انطلاق «الأسود» القوية، خاصة وأنهم متصدرون لترتيب المجموعة مناصفة مع المنتخب البرتغالي، مع أخذ كل الاحتياطات في مباراة التايلاند، الراغب في تدارك ما فاته أمام البرتغال، بعدما تعرض للهزيمة بواقع أربعة أهداف مقابل هدف واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى