الرئيسيةرياضة

منخرطو الوداد للناصري: تسعى للإفلات من الرقابة المؤسساتية

أكدوا أنهم سيسلكون السبل القانونية وطالبوه بعقد الجموع العامة بشكل عاجل

س.أ

مقالات ذات صلة

أعرب منخرطو الوداد الرياضي لكرة القدم عن استيائهم الكبير من السياسة المعتمدة من طرف سعيد الناصري، رئيس المكتب المديري للنادي، بسبب ما اعتبروها عشوائية وقرارات انفرادية، وسوء طريقة تدبير فريق فرع كرة القدم.

وبعث برلمان الوداد رسالة إلى الناصري حمله فيها مسؤولية تخبط الفريق في مشاكل تسييرية ومالية، مشيرا إلى أنه المسؤول الأول والمباشر عما يقع للنادي، وذكره بالتصريحات الأخيرة التي تحدث فيها رئيس القلعة الحمراء عن فتح باب الانخراط بصيغة جديدة.

ووجه منخرطو الوداد مجموعة من الأسئلة إلى رئيس الفريق، من أهمها معرفة مصير أزيد من 300 منخرط والذين ينتظرون المصادقة على انخراطهم، بالإضافة إلى مصير الفئة التي جددت انخراطها، بعد بلاغ النادي الأحمر في يوليوز 2023، متسائلين عن الأسباب التي جعلت الناصري يعيد رفع سومة الانخراط إلى مليوني سنتيم.

وأعاد بلاغ المنخرطين طرح تساؤلاته حول هذه القضية، مؤكدا أن فتح باب الانخراط من جديد سيجعل النادي يعيد استخلاص واجبات الانخراط دون المصادقة على دافعيها، وأن ما أقدم عليه الناصري الهدف منه التخلص من المنخرطين الحاليين، والذين يشكلون مصدر إزعاج له، وأنه تقرر تعويضهم بمنخرطين على المقاس، حسب البلاغ ذاته.

وتابع البلاغ: «نحن نعي تماما الوعي أن ما يمنعك من عقد الجموع العامة العالقة منذ سنة 2019، هو تكميم الأفواه والإفلات من الرقابة المؤسساتية، وهاجس تنحيتك عن منصب الرئاسة».

ودعا البلاغ في الختام إلى ضرورة عقد الجموع العامة العالقة كاملة، وبشكل عاجل، وبدون أدنى قيد أو شرط، مع ضرورة الامتثال لقوانين الجمعيات الرياضية الجاري بها العمل. وأكد المنخرطون أنهم سيسلكون كل السبل القانونية، من أجل الحرص على ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى