آخر الأخبار

من تكون القائدة شيماء التي ارتدت الزي العسكري وشنت “غارات” لتحرير الملك العمومي من الاحتلال؟

من تكون القائدة شيماء التي ارتدت الزي العسكري وشنت “غارات” لتحرير الملك العمومي من الاحتلال؟

فاس: لحسن والنيعام

في خطوة غير مألوفة، تزعمت قائدة حديثة العهد بالتخرج من المعهد الملكي للإدارة الترابية، “فيلقا” من عناصر القوات المساعدة والموظفين الإداريين، “شن”، طيلة أيام الأربعاء والخميس والجمعة الماضية، غارات ميدانية على محتلي الملك العمومي بالمدينة. وتزاول القائدة شيماء الشهباوي مهمتها على رأس المقاطعة الحضرية الثانية بالمدينة، منذ حوالي سنة، وهي من مواليد مدينة سطات، وتبلغ من العمر 27 سنة. وحظيت “الخرجة الميدانية” للقائدة الشابة باهتمام واسع في صفحات التواصل الاجتماعي، وتمنى “سكان” هذا العالم الافتراضي، كل من جهته، بتعميم هذه الخرجات الميدانية بمدنهم، لتحرير الملك العمومي من احتلال أصحاب المقاهي، والمحلات التجارية، والباعة المتجولين.

وفي تفاصيل العملية، حكت المصادر لـ”الأخبار” أن عبد الحميد المزيد، عامل إقليم إيفران، استدعى مختلف الأطراف المعنية باحتلال الملك العام في منطقة أزرو إلى مكتبه، تفاعلا مع شكايات المواطنين ومرافعات جمعيات المجتمع المدني، ودعا هذه الأطراف إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لهذا “التسيب” الذي تعانيه المدينة، والذي بدأ يتخذ أبعادا خطيرة تصل إلى حد إغلاق ممرات بأكملها من قبل أصحاب محلات تجارية ومقاهي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة