مهنيو قطاع سيارات الأجرة يشنون حملة ضد شركات “النقل السري”

مهنيو قطاع سيارات الأجرة يشنون حملة ضد شركات “النقل السري”

الأخبار 

 

كشفت مصادر مهنية وثيقة الاطلاع، أن الأجراء والمهنيين في قطاع سيارات الأجرة بمدينة الدار البيضاء، يستعدون لتخصيص دوريات لتعقب السيارات التابعة لشركات نقل الأفراد عبر تطبيقات الهواتف الذكية، وذلك طيلة أيام الأسبوع.

وأفادت مصادر مهنية، بأن سائقي سيارات الأجرة، اعتمدوا آليات جديدة للحد من النشاط الكبير للشركات التي تعمل عبر التطبيقات المثبتة على الهواتف الذكية، من خلال تخصيص فرق ليلية من سيارات الأجرة تجوب شوارع الدار البيضاء ليلا بحثا عن سيارات “أوبير”.

وكشفت نفس المصادر لـ”الأخبار” بأن العديد من سائقي سيارات الأجرة بمدينة الدار البيضاء تطوعوا من أجل المشاركة في حملة ضد الشركات التي تنشط بشكل غير قانوني في مجال نقل الأفراد عبر هذه التطبيقات.

واعتبرت نفس المصادر، أن فرقا ليلية تنشط في المجال ساهمت بشكل كبير في التصدي لظاهرة انتشار النقل السري عبر تطبيقات الهواتف الذكية، بعدما تمكنت من ضبط مختلف التجاوزات.

وتفيد نفس المصادر، بأن الفرق الليلية التي تعمل حاليا على الحد من نشاط سيارات “أوبير”، تستأنف عملها يوميا ابتداء من الرابعة زوالا إلى غاية السادسة صباحا، وهو ما يمكن المهنيين من ضمان نجاعة في محاربة الظاهرة.

وأشارت أيضا إلى أن عمليات المراقبة تجري من طرف مهنيين لهم خبرة واسعة في تقنيات التعقب والتتبع، الأمر الذي يساهم في ضبط التجاوزات بشكل احترافي في هذا المجال.

وتؤكد نفس المصادر، بأن منع تداول التطبيقات الخاصة بشركات النقل “الذكي” في المغرب، من شأنه مساعدة الأجهزة الأمنية والمهنيين والأجراء في قطاع النقل عبر سيارات الأجرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة