مواجهات “الصحون” تستدعي أمن الرباط وأصابع الاتهام تتجه لنجل شباط

مواجهات “الصحون” تستدعي أمن الرباط وأصابع الاتهام تتجه لنجل شباط

الأخبار

قالت مصادر استقلالية إن حمدي ولد الرشيد قائد المعارضة ضد حميد شباط، اتصل مساء أمس ( الجمعة) بوالي أمن الرباط يطلعه بعد “معركة الصحون والكراسي” بين أنصاره وأنصار حميد شباط، أثناء وجبة العشاء التي أعقبت افتتاح المؤتمر 17 لحزب الاستقلال.

وأوضحت ذات المصادر أن رئيس المنطقة الأمنية التي يتبع لها مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، قد حضر بالمركب واستمع لعدد من المصابين من أنصار ولد الرشيد، الذين قدموا شكايات ضد عدد من أنصار شباط قالوا إنهم اعتدوا عليهم، وعلى رأسهم نجله البرلماني نوفل شباط، الذي عاينته (الاخبار) يتجول رفقة عدد من مرافقيه داخل القاعة الكبرى للمؤتمر ساعات قبل المواجهة.

بعدها استدعي المؤتمرون للجلسة العامة التي ترأسها نور الدين مضيان، رئيس المؤتمر، على الساعة الثانية عشر والنصف ليلا، والتي قدم فيها حميد شباط عرضا سياسيا لم يلقى تفاعلا من المؤتمرين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة