الرئيسيةتقاريرتقارير سياسية

هكذا كسبت مصالح الحموشي الرهان أمام بارونات المخدرات والمشرملين أيام العيد

الأخبار

بالتزامن مع تنزيلها للبروتوكول الأمني الخاص بتدابير الحجر الصحي والترتيبات الاستثنائية المتعلقة بمناسبة العيد الذي تطلب يقظة أمنية مضاعفة، واصلت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني بمختلف جهات المملكة تدخلاتها الاستباقية بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني من أجل التصدي لعمليات تهريب دولية ومحلية للمخدرات من طرف بارونات حاولوا استغلال فترة العيد وانشغال الأجهزة الأمنية بتنزيل تدابير مواجهة كورونا وتأمين فرحة المغاربة بالعيد ولو في زمن كورونا لإغراق أسواق دولية ومحلية بالمخدرات بكل أنواعها، كما تصدت مصالح الحموشي لهواة الإجرام و»التشرميل» الذين حاولوا إفساد فرحة العيد على المغاربة وتجاوبهم مع توجيهات السلطات بالتزام البيوت تطبيقا لتدابير الحجر الصحي، كما امتدت اليقظة الأمنية لمواجهة محترفي النقل السري بين المدن الذي تشددت السلطات في منعه لتفادي تنقلات الأسر والعائلات من أجل التزاور، خاصة خلال أيام العيد.

وشهدت مدن الناظور والصويرة وكلميم تدخلات مهمة لرجال الأمن  بناء على معلومات دقيقة وفرتها عناصر «الديستي»، استهدفت محاولات تهريب دولية ومحلية للمخدرات، حيث أجهضت ثلاث عمليات تهريب في ظرف 48 ساعة انطلاقا من ليلة العيد تحديدا، انتهت بحجز أطنان من المخدرات واعتقال بارونات ومساعديهم في انتظار الإطاحة بباقي المتورطين في هذه العمليات، كما نجحت المصالح الأمنية في توقيف مرتكبي جريمة قتل بمدينة سلا وهم من ذوي السوابق القضائية، علاوة على مواجهة «مشرملين» روعوا حي سباتة  بالبيضاء.

حجز 5 أطنان ونصف من المخدرات بالناظور

في عملية نوعية، يرجع الفضل الكبير فيها لمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية بالناظور، مساء السبت الماضي، تزامنا مع ليلة العيد،  من إجهاض محاولة تهريب أطنان من الشيرا ناهزت حمولتها خمسة أطنان و450 كيلوغراما كانت محملة على متن سيارة تحمل لوحات ترقيم مسجلة بالمغرب.

وضمن تفاصيل رسمية للمديرية العامة للأمن الوطني ، أسفرت عملية مراقبة أمنية بحي «ديار أعريض» بمدينة الناظور،عن رصد سيارة نفعية تقطرها أخرى رباعية الدفع، تمكن ركابها من الفرار خلال محاولة ضبطهم، حيث أسفرت عملية التفتيش التي أخضعت لها السيارة النفعية عن حجز 5 أطنان و450 كيلوغراما من مخدر الشيرا عبارة عن 169 رزمة.

وأوضحت نفس المصادر أن العمليات الأمنية في هذه القضية تتواصل تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، فضلا عن توقيف كافة المتورطين المفترضين فيها. ويرجح أن تكشف التحقيقات التمهيدية والتفصيلية المنجزة من طرف الأجهزة الأمنية المختصة تحت إشراف النيابة العامة المختصةعن تورط بارونات كبار بالمنطقة في هذه العملية التي تم إحباطها ليلة العيد، فضلا عن إمكانات ارتباطها بالكثير من عمليات التهريب التي تم إحباطها بنفس المنطقة خلال أيام الحجر الصحي الماضية.

بارون بالصويرة يواجه الشرطة بكلاب شرسة

في واقعة مماثلة، أبدت خلالها العناصر الأمنية شجاعة كبيرة في وقت متأخر من ليلة العيد، نجحت مصالح الشرطة القضائية بالصويرة من شل حركة بارون كبير من ذوي السوابق القضائية كان مساندا بكلاب شرسة من النوع الخطير والمحظور، بعد مطاردة دامت لساعات وسط غابة مجاورة لمدينة الصويرة.ولاية أمن مراكش أكدت في بلاغ رسمي لها توصلت “تيلي ماروك” بنسخة منه، أن عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية بمدينة الصويرة، تمكنت في الساعات الأولى من صباح يوم العيد من وضع حد لنشاط تاجر للمخدرات يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني بتهم الاتجار في المخدرات وترويجها بمناطق الشياظمةوحاحا والصويرة المدينة وآسفي وباقي المناطق المجاورة.

ونقلا عن نفس المصادر، فقد اتخذ البارون المشتبه فيه الذي كان مرفوقابشريك له من عمق الغابة المخزنية المتواجدة بمدخل الصويرة، حصنا لهما كما سخرا كلبين شرسين لحمايتهما من المداهمات الأمنية، إلا أن السرعة والنجاعة التي ميزة التدخل الأمني المنجز من طرف عناصر الشرطة القضائية بالصويرة تحت إشراف رئيس المنطقة  مكنت من تحييد خطر الكلبين أو أي ردة فعل عنيفة يمكن أن تصدر عن المشتبه بهما، حيث تمكنت عناصر الشرطة من إيقاف أحدهما وضبط الكلبين فيما تمكن شريكه من الفرار.

وقد أسفرت عملية الحجز عن حجز حوالي 122 كلغ من سنابل الكيف و20 كلغ من أوراق التبغ المهرب وكمية مهمة من مخدرالشيرا، كما شملت مبلغاً ماليا مهماً ومجموعة من الأسلحة البيضاء وبعض الدواب.

وقد كشفت التحريات الأولية، أن الموقوف مبحوث عنه على الصعيد الوطني من أجل الاتجار في المخدرات، كما اعترف أن المخدرات المحجوزة تخصه وشريكه الذي تمكن من الفرار وأن المبلغ المالي المحجوز متحصل من ترويج المخدرات.وقد وضع المعني بالأمر تحت الحراسة النظرية لصالح البحث والتقديم أمام العدالة في أفق الوصول لشريكه وكل من ثبت تورطه في سياق هذه العملية. وقد تم عرضه، صباح أمس الاثنين، على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالصويرة الذي قرر إيداعه السجن المحلي.

الديستي تضرب بقوة في كلميم

استمرارا للعمليات التي تندرج في سياق الجهود المشتركة بين مصالح الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني لمكافحة شبكات الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية، وبعد ساعات قليلة فقط عن عملية  الناظور، والتي أسفرت عن حجز حوالي خمسة أطنان ونصف من مخدر الشيرا، مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني وعناصر الشرطة القضائية بكلميم تضرب بقوة بمعاقل شبكات المخدرات بالمنطقة، حيث نجحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بكلميم، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء يوم العيد، من حجز ثلاثة أطنان من مخدر الشيرا على متن شاحنة للنقل الطرقي للبضائع، وتوقيف ثلاثة أشخاص يشتبه تورطهم في محاولة تهريبها.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد تم ضبط  الشاحنة المحملة بالمخدرات على مستوى جماعة «تكانت»، الواقعة على بعد 30 كلم شمال مدينة كلميم، حيث أسفرت عمليات التفتيش المنجزة عن ضبط الشحنات المخدرة المكونة من 94 رزمة من المخدرات معبأة بشكل محكم ضمن شحنة من المنتوجات الفلاحية، فضلا عن توقيف سائق الشاحنة واثنين من مرافقيه.

وأضافت ذات المصادر، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الثلاثة  تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث والتحريات مستمرة لإيقاف باقي المتورطين المفترضين في هذا النشاط الإجرامي.

خرق للطوارئ ونقل سري و«تشرميل» 

كما كان متوقعا، نجحت المصالح الأمنية بكافة تراب المملكة في تنزيل تدابير الحجر الصحي واحترام توجيهات السلطات العمومية المرتبطة تحديدا بمنع التنقلات بين الأحياء وكسر عادة التزاور وعيادة الأقارب وتعطيل كل الأنشطة والعادات والطقوس الاحتفالية التي تعود عليها المغاربة خلال عيد الفطر. وقد تابعت مصادر«الأخبار» بالعديد من المدن تحركات مكثفة لدوريات أمنية  وفرق الأمن العمومي وكوكبة الدراجين وهي تجوب العديد من الأزقة والأحياء من أجل دفع المواطنين لالتزام بيوتهم ومنع التزاور والتنقلات، حفاظا على صحتهم من انتشار فيروس كورونا. وقد أسفرت بعض التدخلات عن مواجهات بين مواطنين وعنصر الأمن خاصة بمنطقة سباتة بالدار البيضاء، حيث جرى اعتقال بعض «المشرملين» الذين خرقوا الطوارئ ليلا، كما أحبطت اليقظة الأمنية لرجال الحموشي بعضالمحاولات التي استهدفت نقل مواطنين بشكل سري إلى داخل المدن وبين الأحياء.

إيقاف مرتكبي جريمة قتل بسلا 

تمكنت عناصر الأمن بسلا وتحديدا بدائرة العيايدة من توقيف المتهمين بارتكاب جريمة قتل ليلة العيد، حيث نجحت في توقيف خمسة متهمين في ظرف قياسي، أربعة منهم من ذوي السوابق القضائية، وقد تم وضعهم رهن الحراسة النظرية لصالح البحث الذي تشرف عليه الشرطة القضائية بالعيايدة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث ينتظر عرضهم على الوكيل العام للملك لدى استئنافية الرباط من أجل متابعتهم بتهمة الضرب والجرح بالسلاح الأبيض المفضي للموت والتي راح ضحيتها شاب عشريني منحدر من منطقة بنعاشر بسلا.

وكان المشتبه فيهم الذين غادروا السجن قبل أسابيع بعد قضائهم عقوبة سجنية  قد عرضوا الهالك لضرب مبرح بحي الأمل ليلة العيد، انتقاما منه حسب مصادر محلية مقربة من الضحية الذي لفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الإقليمي مولاي عبد الله متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها على مستوى كافة أنحاء جسمه بواسطة الأسلحة البيضاء من طرف الجناة الموقوفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى