الرئيسيةالمدينة والناس

يونس ميكري يتبرأ من تصريحات ابن أخيه

تبرأ الفنان المغربي يونس ميكري، من تصريحات ابن أخيه ناصر ميكري، على خلفية الحكم القضائي المتعلق بإفراغهم للمنزل الذي تكتريه أسرة الأخير بحي الأوداية بمدينة الرباط.

وفي تدوينة مطولة نشرها عبر حسابه الرسمي على فيسبوك، جاء فيها: «بعد الجدل الأخير الذي أثاره ابن أخي، نجل أخي الراحل حسن، لم يكن لدي خيار سوى الخروج لتصحيح بعض الحقائق العزيزة علي…» وأضاف: «هذه القضية، إذا كانت تتعلق بجزء من عائلتي، فهي لا تهمني شخصيًا. لذلك كان من الغريب جدا رؤية اسمي وصورتي مذكورة في بعض منابر «الصرف الصحي»، من أجل الركوب على الموجة، تنشر معلومات مغلوطة. ولن أربط نفسي بأي جدل يقوض سير القانون والعدالة الذي أكن له احتراما عميقا».

واستنكر تصرف ابن أخيه ناصر ميكري في نفس التدوينة بهذه العبارات: «ثم أدين بشدة سلوك هذا الصبي الصغير الذي لم يتوقف عن استغلال »حرية التعبير» التي تتيحها شبكات التواصل الاجتماعي، من أجل نشر كلام فارغ في حالة من الإثارة، وبدون الحصول على إذن مسبق منا، وفقًا لما يقتضيه القانون، فهو ينشر أعمالنا وصورتنا، مما يضر بسمعتنا».

وختم تدوينته قائلا: «كما أنني أشعر بألم شديد وأنا ألاحظ سلوك ذرية أخي المتوفي، الذي، بدلا من أن يحترم ذكرى والده الذي قدم الكثير للأغنية المغربية، قرر تلطيخ اسمه بشكل هستيري لأغراض شخصية وأنانية بحتة… تاريخنا محفور في ذاكرة وقلوب عدة أجيال وليس على جدار قديم».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى