أخبار المدن

أساتذة يطعنون في لجنة الترشيحات لانتقاء عميد كلية الشريعة بفاس

فاس: لحسن والنيعام

طعن أساتذة كلية الشريعة التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، في لجنة مكلفة بفتح أظرفة المتبارين لشغل منصب عميد الكلية، بعد انتهاء الولاية القانونية للعميد الحالي، حسن الزاهر. وقالت كل من النقابة الوطنية لأساتذة التعليم العالي والنقابة المغربية للتعليم العالي، في بيان مشترك، إن لجنة المباراة تحولت من لجنة لدراسة وتقييم مشاريع التطوير إلى لجنة لـ«التحقيق والاستنطاق»، باعتماد أحكام قبلية جاهزة مبنية على مغالطات. وجرحت النقابتان في أعضاء اللجنة، وتساءل البلاغ المشترك عن الملابسات التي تقف وراء عدم إحالة طعون سابقة لمتبارين على مجلس الجامعة لدراستها والتقرير بشأنها. وشكك أساتذة كلية الشريعة في مصداقية النتائج التي خلصت إليها اللجنة، بالنظر إلى وجود عضو يمثل كلية الشريعة في اللجنة معروف بعداوته المشهورة والمتواترة مع بعض المرشحين.
وكانت كلية الشريعة قد عاشت، في السنوات الماضية، على إيقاع احتجاجات للأساتذة انتهت بـ«الإطاحة» بعميد سابق للكلية، وهي لا تزال تابعة لجامعة «القرويين»، وعين بدله العميد الحالي حسن الزاهر الذي كان ملفه ضمن المرشحين الذين لم يتم انتقاؤهم من قبل اللجنة، وذلك إلى جانب ملف الأساتذة حكيمة الحطري، المتخصصة في قضايا الأسرة، والأستاذ إبراهيم بامحمد المتخصص في الشريعة الإسلامية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق