شوف تشوف

صحةن- النسوة

أطباء يحذرون من مخاطر تآكل المينا خلال تبييض الأسنان

حذر أطباء الأسنان البريطانيون في دراسة جديدة، حتى من دون بيروكسيد الهيدروجين، فإن بعض أدوات تبييض الأسنان التي لا تستلزم وصفة طبية يمكن أن تلحق الضرر بمينا الأسنان.
وفقا لدراسة علمية أجراها أطباء أسنان بريطانيون ونشرت في المجلة البريطانية لطب الأسنان، فإن بعض أدوات تبييض الأسنان تباع بدون وصفة طبية في الصيدليات أو المحلات تتلف مينا الأسنان.
للوصول إلى هذا الاكتشاف المزعج، قام الباحثون بعزل واحد وعشرين سنا بشرية، والتي تلطخت بشكل طبيعي عن طريق تركها في محلول شاي. ثم قاموا باختبار خمس منتجات لتبييض الأسنان بدون بيروكسيد الهيدروجين.
على الرغم من أنها اجتازت اختبارات السلامة الفورية، إلا أن منتجات التبييض أظهرت آثارا سلبية على المدى الطويل، على مينا الأسنان وصلابتها.
ثلاثة من المنتجات التي تم اختبارها تحتوي على كلوريت الصوديوم، وهو مكون ضار بالمينا، وأظهر اثنان من المنتجات الخمسة التي تم اختبارها نتائج أقل من تعريض الأسنان لمحلول ملحي بسيط. إثبات أن منتجات تبييض الأسنان المتوفرة في محلات السوبر ماركت، بالإضافة إلى كونها ضارة محتملة، ليست بالضرورة فعالة.
وحذرت الدكتورة ليندا غرينوال، الباحثة المشاركة في الدراسة، من أن نقص البحث والتوافر الواسع لهذه المنتجات في المحلات التجارية الكبرى ينذران بالخطر وقد يضران بأسنان المستهلكين. لذلك يدعو الباحثون إلى فرض حظر تام على بيع أدوات التبييض بدون بيروكسيد الهيدروجين. في بعض البلدان، لا يجب بيع المنتجات التي تحتوي على أكثر من 0.1 في المائة بيروكسيد الهيدروجين إلا لأطباء الأسنان.
تطلب الجمعية البريطانية لتبييض الأسنان من جميع أطباء الأسنان التدريب على تبييض الأسنان أو يظهر الباحثون قلقهم من أن المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية المتضمنة في الدراسة يمكن أن تضر بأسنانهم وينصح عامة الناس برؤية طبيب الأسنان إذا كانوا يفكرون في تبييض أسنانهم، كما خلص متحدث باسم شركة تبييض الأسنان البريطانية، بعد نشر الدراسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى