الدوليةالرئيسيةتقارير

ألمانيا تنضم إلى الدول التي أدانت حرق المصحف الكريم في ستوكهولم

أدانت الحكومة الألمانية حرق القرآن خلال احتجاج قرب السفارة التركية بالعاصمة السويدية ستوكهولم، ووصفت هذا الفعل بأنه “غير محترم وغير ملائم للغاية”.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الاثنين، في برلين: “أوروبا تؤيد التعايش السلمي بين جميع الأديان”، مضيفا أن حق الإنسان في الحرية الدينية ذو قيمة عليا مثل حرية التظاهر وحرية الرأي، موضحا في المقابل أن الاستفزازات-مثل ذلك العمل الاحتجاجي في ستوكهولم-تساهم في الانقسام.

وبحسب تقرير لوكالة الأنباء السويدية “تي تي”، أحرقت نسخة من القرآن يوم السبت الماضي بالقرب من السفارة التركية في ستوكهولم. وقد أثار ذلك انتقادات حادة من العديد من البلدان ذات الغالبية المسلمة مثل تركيا.

وتؤثر الواقعة أيضا على انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الأمر الذي تعرقله منذ شهور تركيا، العضو في “الناتو”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى