أوغني: «لم نشتغل منذ مونديال 86 وكلنا نتحمل المسؤولية»

أوغني: «لم نشتغل منذ مونديال 86 وكلنا نتحمل المسؤولية»

عبد العزيز حمدي

اعتبر حسن أوغني، الإطار الوطني، أن الظهور الأول للمنتخب الوطني في منافسات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم المقامة حاليا بالأراضي الغابونية، لم يكن باهتا على اعتبار أن تشكيلة المنتخب عانت غيابات مؤثرة كان يعول عليها المدرب الوطني هيرفي رونارد.

وقال حسن أوغني، المدرب السابق لشباب المسيرة، في تصريح أدلى به لـ«الأخبار»، إن المنتخب الوطني كانت تنقصه الجرأة الهجومية، مضيفا أن العناصر الوطنية ناورت وخلقت فرصا كان بإمكانها أن تغير النتيجة منذ البداية، نظير التسديدة التي نفذها بوصوفة، والتي ردتها العارضة.

وقال أوغني، في قراءته للمجموعة التي يوجد فيها أصدقاء بنغطية: «أظن أنه على الرغم من الهزيمة أمام الكونغو، فالأمل مازال قائما للتأهل، لأننا لعبنا فقط مباراة واحدة وتنتظرنا مباراتان، فكما تابعتم انهزمنا بهدف جاء من نصف فرصة، لهذا فاللاعبون المغاربة كانوا يدافعون ببسالة، غير أن الخطة التي لعب بها المدرب والتي غيرها مرات عديدة في مراحل المباراة أملتها الغيابات، كما أرى أنه لو كان بوفال حاضرا مثلا، لتغيرت معطيات المباراة، لهذا كان المنتخب الوطني يستحق التعادل على الأقل».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة