الرئيسيةمدنوطنية

اتهامات ثقيلة للمعتدين على مفتش شرطة بتمارة

الحموشي يشيد بمواجهة الأمني لعصابة مسلحة ويتكلف بمصاريف علاجه

علمت «الأخبار»، من مصادر جيدة الاطلاع، أن عناصر الشرطة القضائية أحالت، نهاية الأسبوع الماضي، متهمين وصفا بالخطيرين من ذوي السوابق القضائية على أنظار النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط بعد تورطهما في محاولة قتل شرطي أثناء القيام بعمله، وقد أحالهما الوكيل العام للملك لدى المحكمة نفسها على قاضي التحقيق من أجل إخضاعهما لاستنطاقات تفصيلية حول التهمة الموجهة إليهما رفقة شريك ثالث يجري البحث عنه حاليا بموجب مذكرة بحث بعد تحديد هويته.
وتم إيداع المتهمين المزدادين سنة 1997 السجن، مساء الجمعة الماضي، من طرف قاضي التحقيق بتهمة تكوين عصابة إجرامية وإهانة موظفين، ومقاومة عناصر الشرطة أثناء القيام بعملهم، وعدم الامتثال وحمل السلاح ومحاولة القتل العمد مع سبق الإصرار، وهي التهم ذاتها التي وجهت لمرافقهما الذي لازال في وضعية فرار.
وكانت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية بعمالة الصخيرات تمارة قد اعتقلت المتهمين مساء الاثنين الماضي، حيث تم وضعهما رهن الحراسة النظرية لمدة ثلاثة أيام تخللتها فترة تمديد، من أجل وقوف المحققين على تفاصيل العمليات الإجرامية التي نفذتها العصابة الإجرامية وملابسات الاعتداء الخطير الذي طال مفتش شرطة أثناء قيامه بتدخل أمني شجاع لإنقاذ مواطنين بالشارع العام، عرضتهم العصابة المذكورة لجريمة اعتداء والسرقة بالعنف، حيث وجه له ضربة قوية بواسطة سكين أحدثت جرحا غائرا على مستوى خده الأيسر .
وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها أن عناصر فرقة الشرطة القضائية كانت قد تمكنت، مساء الاثنين الماضي، من توقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية العديدة بمدينة تمارة، أحدهما مبحوث عنه على الصعيد الوطني من أجل الجرائم الماسة بالأشخاص والممتلكات، وذلك للاشتباه في تورطهما في السرقة بالعنف وتحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض.
وحسب بلاغ المديرية العامة، فإن عناصر الشرطة القضائية كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيهما وشخص ثالث كان برفقتهما، مباشرة بعد اقترافهم لعملية سرقة مقرونة بالعنف في حق أحد المواطنين، الذي عرضوه للضرب والجرح وسرقة مبلغ مالي.
وأضاف البلاغ أن المشتبه فيهم أبدوا مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الأمن خلال عملية توقيفهم، حيث أصابوا مفتش شرطة بجروح غائرة وخطيرة على مستوى الوجه، وذلك قبل أن يتسنى ضبط المشتبه فيه الرئيسي ومساهمه، وحجز سلاح أبيض كان بحوزتهما، في حين ما زالت الأبحاث والتدخلات متواصلة لتوقيف المشتبه فيه الثالث الذي تم تحديد هويته الكاملة.
وتضيف مصادر الجريدة أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، بينما تم نقل الشرطي المصاب في هذا التدخل للمستشفى لتلقي العلاج، حيث قرر المدير العام للأمن الوطني التكفل بجميع نفقات ومصاريف استشفائه، منوها بحسه المهني العالي ونكرانه للذات، ومشيدا بتضحيته الجسيمة من أجل فرض احترام القانون وحماية أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى