الرئيسيةتقاريرمجتمعمدن

اعتقال سبعينية متهمة بقتل زوجها المصاب بمرض “زهايمر”

أكدت مصادر موثوق بها لـ«الأخبار» أن عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الأولى بولاية أمن الرباط، أحالت، أول أمس السبت، سيدة مسنة في السبعينات من عمرها على النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط، على خلفية اتهامها بقتل زوجها، وقد قرر الوكيل العام للملك إحالة المتهمة على قاضي التحقيق ملتمسا منه إخضاعها للتحقيقات التفصيلية حول التهمة المنسوبة إليها.

مقالات ذات صلة

وأكدت مصادر «الأخبار» أن قاضي التحقيق أمر، مساء أول أمس، بإيداع المتهمة السبعينية سجن العرجات بتهمة الضرب والجرح المفضي إلى الموت، في انتظار إجراء البحث التفصيلي معها، ارتباطا بالنتائج التي سيسفر عنها التشريح الطبي الذي أمرت النيابة العامة بإجرائه على جثة الزوج الهالك.

وأفادت مصادر الجريدة بأن الجريمة تعود إلى أسبوعين تقريبا، حيث كانت المصالح الأمنية بإحدى الدوائر بالمدينة القديمة بالرباط، توصلت بإشعار حول تعرض رجل ثمانيني لهجوم وصف بالخطير على مستوى الرأس، حيث انتقلت دورية المداومة إلى عين المكان وتكلفت بنقل المصاب إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط لتلقي العلاجات، قبل أن يلقى حتفه، مساء الثلاثاء الماضي، رغم محاولات الأطباء إنقاذه، ما دفع عناصر الأمن إلى اعتقال زوجته المشتبه فيها ووضعها رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة.

وتشير المعطيات الأولية لهذه القضية إلى أن الزوجة السبعينية، التي تم ايداعها المركب السجني العرجات، كانت تقطن وحيدة مع زوجها بالمدينة القديمة وضاقت درعا من اعتداءاته المتكررة عليها، خاصة أنه كان يعاني من مرض الزهايمر، قبل أن تفقد صوابها وتنهال عليه بالضرب بواسطة عصا خشبية، ما أفقده وعيه بالكامل، ليتم نقله إلى المستشفى، ويظل تحت المراقبة الطبية إلى أن وافته المنية متأثرا بالجروح الخطيرة التي تعرض لها على مستوى الرأس.

وأشارت المصادر إلى أنه ينتظر أن يكشف البحث الجاري إنجازه مع المتهمة عن كل الملابسات والتفاصيل المرتبطة بالجريمة، كما أن التشريح الطبي الذي تخضع له جثة الهالك سيوضح أسباب الوفاة، والتي تصر الزوجة السبعينية المتهمة على ربطها بسقوط عرضي لزوجها عقب نزاع حاد نشب بينهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى