الرئيسيةرياضة

التزوير يطيح برئيس ناد رياضي وعون سلطة وموظفة

علم موقع “تيلي ماروك” أن المحكمة الابتدائية بالقنيطرة أودعت رئيس ناد رياضي للكرة المصغرة وعون سلطة السجن المدني فيما تمت متابعة موظفة ببلدية القنيطرة ونائب رئيس النادي في حالة سراح، وذلك بعدما تم تقديمهم الأسبوع الماضي أمام أنظار المحكمة بتهمة تزوير وثيقة رسمية والمشاركة، والتي تمت المصادقة عليها بمصلحة الإمضاء بالمقاطعة الإدارية الأولى.

وتعود فصول الواقعة إلى الصراع حول تدبير النادي الرياضي بالقنيطرة، بعدما اكتشف الرئيس السابق أنه تمت إزاحته من تدبير شؤون الفريق الرياضي، بناء على وثيقة استقالته، بعدما استغل غيابه خارج أرض الوطن بدولة الصين الشعبية، حيث فوجئ بعد قدومه بإشهار ورقة استقالته من شؤون الفريق، الذي قالت مصادرنا إنه صرف عليه أموالا هامة منذ ترؤسهله.

وزادت مصادرنا أن الرئيس السابق تقدم أمام أنظار المحكمة بشكاية يطالب فيها بفتح تحقيق حول الوثيقة الرسمية المزورة، موجها اتهامات لمسؤولين بالفريق الرياضي لكرة القدم المصغرة، حيث فتحت المصالح الأمنية تحقيقا مع كل من تمت له علاقة بالوثيقة الرسمية الصادرة من مصلحة الإمضاء بالمقاطعة الإدارية الأولى ليتم اعتقال أربعة أشخاص بعد الاستماع إليهم في محاضر رسمية وإحالتهم رهن تدابير الحراسة النظرية، وبعد تقديمهم أمام أنظار النيابة العامة تمت متابعة الموظفة ونائب رئيس الجمعية الرياضية في حالة سراح فيما تم اعتقال الرئيس الحالي رفقة عون السلطة الذي وجهت له اتهامات المشاركة في التزوير.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها الجريدة فإن المجلس البلدي أصدر قرارا بتوقيف الموظفة عن العمل ومرتبها، وهو ما أثار استياء في أوساط الموظفين، خاصة وأن ملفها ما زال معروضا على القضاء وتم إطلاق سراحها، معتبرين أن المتهم بريء حتى تتم إدانته فيما أفادت مصادرنا بأن قرار المجلس قانوني، حسب مقتضيات قوانين الوظيفية العمومية التي تنص على اتخاذ مثل هاته الإجراءات إلى حين البت في فصول هذا الملف أمام القضاء بشكل نهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى