الرشاد البرنوصي يستغني عن العزيز ويعوضه بعاطفي

الرشاد البرنوصي يستغني عن العزيز ويعوضه بعاطفي
  • زينب وردي

    استغنى فريق الرشاد البرنوصي لكرة القدم عن خدمات مدربه، عبد المالك العزيز، بعد سلسلة من النتائج السلبية التي حققها الفريق البيضاوي في بداية بطولة القسم الوطني الثاني، حيث عجز عن تحقيق أي انتصار بعد مرور 6 دورات من البطولة، ليواصل بذلك احتلاله للصفوف الأخيرة برصيد لا يتجاوز أربع نقاط، حيث يتمركز الرشاد في الصف ما قبل الأخير مناصفة مع رجاء بني ملال، الذي تعادل معه في مباراة الدورة الماضية التي أجريت، أول أمس (الاثنين)، بملعب الشهود بالرباط بهدف لمثله، سجله للفريق البيضاوي اللاعب محمود مهدي في حدود الدقيقة 31 من عمر المواجهة، وعدل للملاليين اللاعب محمد سوماح في حدود الدقيقة 65.

    وعوض الرشاد البرنوصي مدربه، العزيز، الذي ما زال عقده ساري المفعول مع الفريق ذاته إلى غاية نهاية الموسم الجاري، بالإطار الوطني جعفر عاطفي الذي شرع في عمله دون علم العزيز، حيث صرح هذا الأخير أنه تفاجأ بوجود الإطار عاطفي بتداريب الفريق بمركب الوداد بالوازيس، الذي يتدرب فيه الرشاد، في الوقت الذي لم يكن على علم بقرار المكتب المسير لـ”البرانصة”، إذ لم يعلم به إلا فور اتصاله هاتفيا بالرئيس أحمد عمور، الذي أكد له حينها أن المدرب الحالي للرشاد البرنوصي هو الإطار جعفر عاطفي، ما دفع العزيز إلى إحضار عون قضائي حرر محضر المعاينة الذي سيعتمد عليه المدرب، العزيز، كإثبات في مواجهته للفريق البيضاوي، خصوصا أن هذا الأخير اشترط توصله بكل مستحقاته المالية دون نقصان لفسخ تعاقده مع الرشاد، بعد أن تقدم الرئيس عمور بعرض مالي لفسخ العقد الذي يربط الطرفين، غير أن العرض لم يرق العزيز بدعوى عدم استجابته للعقد المبرم بينهما.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة