الرئيسيةسياسية

العثماني ينبش في الاختلالات المالية بالتعاضدية العامة في عهد عبد المولي

علمت «الأخبار» من مصادر مطلعة أن إبراهيم العثماني، الرئيس الجديد المنتخب على رأس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، قرر إجراء افتحاص مالي وإداري للتعاضدية طيلة الفترة التي تحمل فيها المسؤولية الرئيس السابق المعزول، عبد المولى عبد المومني.

وأفادت المصادر بأن الرئيس الجديد مباشرة بعد تنصيبه وتبادل السلط بينه وبين المتصرفين المؤقتين، الذين عينتهم وزارتا التشغيل والمالية لتدبير شؤون التعاضدية، بعد حل أجهزتها السابقة، شرع في النبش في بعض الملفات، حيث اكتشف تلاعبات خطيرة شابت المال العام، ومنها أداء الرئيس المعزول مبالغ مالية كبيرة مقابل تلميع صورته من طرف بعض المواقع الإلكترونية والصحف الورقية.

وأكدت المصادر أن عبد المولى كان يؤدي فواتير بمبالغ كبيرة من أجل نشر مقالات وحوارات مصورة معه، وصل بعضها إلى أربعة ملايين سنتيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى