مجتمع

العثور على العشرات من أكياس الدقيق المدعم «مدفونة» في مطرح نفايات بإفران

 

 

إفران: لحسن والنيعام

 

 

خلف عثور مواطنين في مطرح نفايات جماعة قروية بإقليم إفران على عشرات من أكياس الدقيق المدعم ضجة في المنطقة، حيث طالبت فعاليات محلية الجهات الوصية بفتح تحقيق في ملابسات هذه القضية.

وطبقا للمعطيات المتوفرة، فإن أكياس الدقيق التي تم العثور عليها «مدفونة» في مطرح «تارميلت» بجماعة «تيزكيت»، كان من المفترض أن توزع على الفئات الاجتماعية التي تعاني الهشاشة، في إطار مبادرات الدعم، قبل أن يتم «التخلص» منها في هذه المزبلة، في ظروف لا تزال مجهولة. وفي الوقت الذي لم تشر المصادر إلى عدد الأكياس التي تم العثور عليها في هذا المطرح، أوردت أن الأمر يتعلق بالعثور على عشرات من الأكياس من حجم 10 كيلوغرامات مطمورة في مطرح النفايات، حيث استعان المواطنون في المنطقة بمعاول وآليات تقليدية للنبش على الأكياس، ووثقوا عمليات الحفر في أشرطة فيديو.

ورغم أن بعض المصادر لمحت إلى أن الأمر يتعلق بأكياس دقيق منتهية الصلاحية، وتم اتخاذ قرار إتلافها من قبل لجنة مختلطة، إلا أن دفنها بهذه الطريقة يثير الغموض، خاصة وأن عمليات الإتلاف المعتادة للسلع منتهية الصلاحية يجب أن تتخذ بشأنها احتياطات لكي لا تصل من جديد إلى المستهلك.

وتساءلت المصادر، في السياق ذاته، عن ملابسات التأخر في توزيع هذه المساعدات، قبل أن تنتهي صلاحيتها، مع العلم أن العشرات من الأسر في الجماعات المحيطة تعاني من العوز وتحتاج إلى هذا الدعم، في أوقات البرد والتساقطات الثلجية التي تفرض العزلة على هذه المناطق، وتجعل أولياء أمورها مجبرين على العطالة طيلة فصل الشتاء. ورغم الضجة التي أثارتها القضية على المستوى المحلي، إلا أن عمالة الإقليم، خلافا لمواكبتها لمختلف الملفات، لم تصدر أي بلاغ حول ملابسات قضية العثور على أكياس الدقيق، مما يزيد من طرح علامات استفهام حول الملف، تضيف المصادر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى