إقتصاد

الملتقى الثاني الإفريقي للصيدلة “فاراما أفريكا”.. المغرب يرسخ مكانته ليصبح قطبا في الصناعة الصيدلية بالقارة

 

يعتبر الملتقى الثاني الإفريقي للصيدلة “فاراما أفريكا” الذي نظم يوم السبت الماضي بمراكش في إطار الدورة ال15 لمعرض “أوفيسين إيكسبو” ( 23 و24 فبراير الجاري)، تأكيدا على أن المغرب يتجه نحو ترسيخ مكانته ليصبح قطبا في الصناعة الصيدلية بهذه القارة. وشكل هذا الملتقى، الذي نظم تحت شعار”من إفريقيا، من أجل إفريقيا، التركيز على المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا سيداو”، والذي جاء ليزكي الجهود والدعم الذي تقدمه المملكة من حيث الخبرات المعترف بها على الصعيد العالمي، فرصة للصيادلة الأفارقة لتطوير اللقاءات الثنائية بين رجال الأعمال وتعزيز مجال التكوين والتبادل في مجال صناعة الأدوية واقتسام آخر الاكتشافات والمستجدات المسجلة في هذا الميدان. ونظرا للمكانة التي تتبوأها الصناعة الصيدلية المغربية، التي تحتل الرتبة الثانية إفريقيا، انخرط معرض”أوفيسين إيكسبو”، منذ خمس سنوات، في دينامية قوامها التركيز على القارة الإفريقية، حيث التأم خلال هذا الملتقى الثاني ل”فارما أفريكا” العديد من الفاعلين الأفارقة في مجال صناعة الأدوية يمثلون 16 بلدا.  وأوضح نجيب ركيبي عضو اللجنة العلمية لـ” أوفيسين إيكسبو”، أن الملتقى الثاني لـ”فارما أفريكا” يجسد بحق رغبة المملكة في تمتين علاقة التعاون جنوب-جنوب، فضلا عن كونه يعد دليلا ملموسا على أن المغرب ماض في الاتجاه الصحيح لكي يصبح قطبا إفريقيا في العديد من المجالات بما فيها صناعة الأدوية. وتناول المشاركون في هذا الملتقى الإفريقي العديد من المواضيع ترتبط بالمخطط الصيدلي الاقليمي لدول المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا على غرار نقل التكنولوجيا وتكوين الموارد البشرية والولوج للتطبيب والتأمين على جودة الأدوية والتشريعات والملكية الفكرية والسياسة الاستثمارية وكذا الشركاء الأساسيين والاقتصاديين والتقنيين والاجتماعيين على مستوى مختلف الدول المعنية. وعرف هذا الملتقى مشاركة بلدان الجزائر، البنين، بوركينا فاسو، الكامرون، الكوت ديفوار، الغابون، مالي، المغرب، موريتانيا، جمهورية الكونغو، جمهورية الكونغو الديمقراطية، السنغال، الطوغو، وتونس، بالإضافة إلى كندا وفرنسا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق