الرئيسيةرياضة

المنتخب النسوي يسقط في الاختبار الودي أمام «لاروخا»

عبر الفرنسي رينارد بيدروس، مدرب المنتخب الوطني النسوي لكرة القدم، عن ارتياحه للعرض الذي قدمته العناصر الوطنية في مباراتها الودية أمام منتخب إسبانيا، أول أمس الخميس، رغم الخسارة بثلاثية نظيفة، موضحا أن المنتخب أظهر وجها مشرفا لكرة القدم الوطنية، وقال: «جهزنا للمباراة بشكل تقني جيد، وكنا حاضرين بشكل قوي على أرضية الملعب، وكنا خلال مرحلة الإعداد، نعلم جيدا مقومات المنتخب الإسباني، الذي يعتمد الاستحواذ على الكرة، فضلا عن كون «لاروخا» يضم لاعبات بمستويات عالمية، وأن أدنى خطأ سنؤدي أمامه الثمن غاليا، وذلك ما حصل بالنسبة للأهداف الثلاثة التي تلقتها شباكنا».
وأضاف الناخب الوطني، عقب نهاية المباراة الودية، قائلا: «نركز فقط على أسلوبنا في اللعب وعلى كل ما اشتغلنا عليه خلال الفترة الماضية، على المستويين التقني والتكتيكي، والعمل على خلق الصعوبات أمام الفريق الخصم، وهذا ما قمنا به، إلا أن الوضع ازداد صعوبة مع تراجع المنسوب البدني، وعموما أنا مرتاح للأداء والمستوى الذي ظهر به المنتخب الوطني النسوي».
وتابع بيدوس حديثه بالقول: «بالنسبة لنا سنواصل العمل بنفس الحماس، أمامنا مجموعة من الأهداف، أبرزها المشاركة في كأس إفريقيا شهر يوليوز المقبل، ومن الصعب وضع مقارنة بين المنتخبين الوطني والإسباني، خاصة في ظل وجود فوارق شاسعة بينهما، إلا أن الجامعة راغبة بشدة في تطوير كرة القدم النسوية بالمغرب، بعدما انطلق المشروع الكروي خلال الأشهر القليلة الماضية، فضلا عن كوني التحقت بالمجموعة منذ شهر يناير الماضي، إلا أن الجميع يأمل في أن يصبح المنتخب النسوي المغربي الأبرز إفريقيا».
وكان المنتخب النسوي قد انهزم وديا بثلاثة أهداف نظيفة أمام مضيفه الإسباني، على أرضية ملعب «برينسيبي فيليبي» بكاسيريس، وتناوب على تسجيل أهداف «لاروخا» كل من ديل كاستيو بيفيد (د27 و69)، وساريجي إيساسا أميور (د 60).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى