الرئيسيةتقارير

الوزارة تستعد لمنع صيد السردين بالجنوب

دعوة المهنيين لاجتماع بالرباط للتداول قبل إصدار القرار

طانطان: محمد سليماني

مقالات ذات صلة

بعدما تعالت أصوات عدد من المهنيين بخصوص ضرورة تدخل القطاع الوزاري المكلف بالصيد البحري لحماية الثروة السمكية من الاستنزاف، عبر اتخاذ فترة راحة بيولوجية مؤقتة لأسماك السردين بالسواحل الجنوبية للمملكة، وجهت الكتابة العامة لقطاع الصيد البحري دعوات رسمية إلى مجموعة من التنظيمات المهنية لحضور اجتماع بمقر الوزارة، من أجل التداول في شأن حالة ومستقبل مصيدة السردين.

وحسب المعطيات، فإن الاجتماع سيتداول التقارير التي أعدها المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري بخصوص حالة الأسماك السطحية، سيما السردين بعدد من المناطق الجنوبية للمملكة، وذلك تمهيدا لاتخاذ قرار باعتماد فترة راحة بيولوجية بعموم السواحل الجنوبية للمملكة.

وكان عدد من المهنيين والبحارة قد اكتشفوا أخيرا خلال رحلات صيد وجودا كبيرا للأسماك الصغيرة التي تَعْلَقُ بالشباك، وهو مؤشر على أن المنطقة تعرف في الفترة الراهنة توالدا للأسماك، وبالتالي فمن الضروري التوقف عن مواصلة عمليات الصيد الساحلي في الفترة الراهنة من خلال اعتماد فترة راحة بيولوجية، لمنح الفرصة لهذه الأسماك بالتكاثر بشكل طبيعي، دون استنزافها عبر عمليات صيد مكثفة.

وبعد ظهور صغار أسماك السردين بشكل مسترسل هذه الأيام وسط مصطادات عدد من مراكب الصيد الساحلي- صنف السردين، أضحى تدخل وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات- قطاع الصيد البحري أمرا مطلوبا، لاعتماد فترة راحة بيولوجية لفترة محددة، بغية حماية الثروة السمكية من الاستنزاف، وبالتالي استدامتها لصالح الأجيال اللاحقة، خصوصا وأن موانئ كثيرة بالمملكة استنزفت أسماك السردين التي كانت بها، وذلك بسبب الضغط الكبير على مصايدها، كما أن اعتماد هذا الإجراء من شأنه الحفاظ على مناصب الشغل المرتبطة بمهن البحر، سواء وسط البحر أو على اليابسة لفترة أطول.

وسبق لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات – قطاع الصيد البحري أن استجابت، خلال شهر يناير الماضي، لمطالب عدد من المهنيين، وذلك باعتماد فترة راحة بيولوجية لأسماك السردين لمدة شهر كامل، ابتدأت من فاتح يناير إلى 31 منه. كما أصدرت بهذا الخصوص ثلاثة مقررات وزارية تهم توقيف أنشطة صيد أسماك السردين طيلة شهر يناير المنصرم، حيث يهم القرار الأول الذي يحمل رقم 22/5، اعتماد فترة راحة بيولوجية لأسماك السردين بالمصيدة الأطلسية الوسطى من منطقة «تغناج Taghnage»، التابعة لمندوبية الصيد البحري لأكادير، إلى حدود «كاب بوجدور»، التابعة لمندوبية الصيد بالعيون. أما القرار الثاني 22/6 فيتعلق باعتماد فترة راحة بيولوجية لأسماك السردين بالمصيدة الأطلسية الجنوبية من «كاب بوجدور»، التابعة لنفوذ مندوبية الصيد ببوجدور، إلى «الكاب الأبيض» بالداخلة. كما أصدرت الوزارة الوصية مقررا آخر يحمل رقم 22/4، ويتعلق بإغلاق مصيدة الأسماك السطحية الصغيرة بمنطقة آسفي طيلة شهر يناير الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى