أخبار المدنالرئيسيةجهاتمجتمع

خرق تدابير كورونا يغلق عددا من المقاهي بسيدي سليمان

تحذيرات من إمكانية تحول إحدى الحانات إلى بؤرة لتفشي الوباء

أفاد مصدر «الأخبار» بأن السلطات المحلية بمدينة سيدي سليمان، أصدرت، خلال الفترة الأخيرة، عشرات القرارات الخاصة بإغلاق عدد من المقاهي والمطاعم، لمدة ثلاثة أيام، بعدما عاينت لجنة اليقظة المختصة خرق أصحاب المحلات المعنية، المتواجدة على مستوى شارعي الحسن الثاني ومحمد الخامس، للتدابير الوقائية، المتعلقة بمنع تفشي وباء كوفيد 19، وهي القرارات التي شملت كذلك، بعض محلات بيع اللحوم والمشاوي، في وقت عمل أعوان السلطة المحلية، بداية الأسبوع الجاري، إلى تنبيه أرباب المقاهي بضرورة الامتناع عن نقل مباريات كرة القدم، الخاصة بالدوريات المحلية والأوربية، كإجراء احترازي، من شأنه منع الاكتظاظ والحيلولة دون انتشار الفيروس.
في السياق ذاته، حذر مصدر «الأخبار»، من مغبة تساهل السلطات المحلية والأمنية والإقليمية، مع الفوضى التي باتت تشهدها إحدى الحانات بمدينة سيدي سليمان، والتي باتت الوجهة المفضلة لعدد من الزبائن القادمين من مدن جرف الملحة ومكناس وسيدي قاسم والضواحي، وغيرها من المناطق المعنية بانتشار الوباء، خاصة أن عمليات المراقبة التي تباشرها لجنة اليقظة المحلية، ظلت تستثني محلات ترويج الخمور، (وفق ما عاينته «الأخبار»)، وهو المعطى الذي ينذر بإمكانية تحول الحانة المعنية إلى بؤرة لانتشار فيروس كورونا المستجد، حيث سيتعذر حينها على السلطات معرفة مصدر انتشار الوباء وحصر عدد المخالطين.
إلى ذلك، سجلت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بسيدي سليمان، أول أمس (الثلاثاء)، إصابة أربع حالات من المخالطين لحالة وافدة من مدينة فاس، تأكدت إصابتها بفيروس كورونا المستجد، ويتعلق الأمر بثلاث حالات بكل من حي السليمانية، وإصابة واحدة بحي أولاد مالك، وسط استنفار من قبل الجهات المعنية، من أجل حصر عدد من المخالطين، بعدما جرى في وقت سابق، تأكيد إصابة أربع حالات من المخالطين بحي اخريبكة، حيث جرى نقل المصابين نحو المستشفى الميداني بالثكنة العسكرية بمدخل مدينة سيدي يحيى الغرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى