«رونو تراكس» تكشف مزايا شاحناتها الجديدة وتتيح لعملائها تجريبها بمراكش

«رونو تراكس» تكشف مزايا شاحناتها الجديدة وتتيح لعملائها تجريبها بمراكش

حمزة سعود
كشفت شركة «رونو تراكس» الخميس الماضي، بمراكش، عن شاحناتها الجديدة «K Xtrem»، التي ستطرحها في السوق المحلية مستجيبة لاحتياجات عملائها سواء في الطريق أو مشاريع البناء أو في ظروف العمل القاسية، وفق معايير تمكن هذه الشاحنات من استيعاب حمولات كبيرة.
وكشفت «رونو تراكس» النقاب عن شاحناتها من الفئتين K وC التي تتلاءم مع مجال الإنشاءات والصناعات التي تحتاج نقل المواد لمسافات طويلة.
وتشير الشركة إلى أنه جرى اختبار الشاحنات الجديدة من الفئة «K»، في ظل ظروف صعبة مثل نقل الأخشاب في الكاميرون ونقل حمولات تزن 120 طناً في عُمان، وأعمال التعدين في تركيا.
وأتاحت الشركة لزبنائها تجريب الشاحنات الجديدة، ضمن فعاليات «إكستريم دايز» بمراكش، في مسالك مشابهة لنظيرتها المتواجدة في أشغال البناء والطرق الوعرة، بحضورعملائها من المغرب والجزائر وتركيا، وشاركوا في مجموعة من ورشات العمل التي استهدفت إطلاع الزبناء على مميزات الشاحنات الجديدة من الفئتين «K» و«C».
وقال يونس العواد، المدير التجاري لشركة «رونو تراكس» في المغرب، إن الحدث يشكل فرصة كبيرة في علاقة الشركة مع زبنائها، عبر الوقوف عند جاهزية الشاحنات الجديدة، خاصة أن الشركة تعتمد على استراتيجية تسويقية تختلف باختلاف الدول.
وأفاد العواد، في تصريح خص به «الأخبار»، بأن الشركة تضع مفهوم القيمة المالية للشاحنات جانبا، مهتمة بالدرجة الأولى بخدمات ما قبل وما بعد البيع، بالإضافة إلى اهتمامها الكبير بتحديد أهم الخصائص والخدمات الواجب توفرها في كل شاحنة على حدة مراعاة لظروف استعمال واحتياجات كل زبون.
وأشار العواد، إلى أن الزبناء يبحثون اليوم عن علاقة طويلة المدى مع شركة «رونو تراكس»، وفي نفس الوقت تسعى الشركة لكي تكون قريبة من اهتماماتهم، معتبرا بأن الشركة تضع ضمن اهتماماتها المردودية المالية للزبناء بعد اقتنائهم لأحد منتوجات الشركة.
وأوضح العواد بأن الشركة تستهدف في المدى القريب تعزيز حضورها في المغرب في ما يتعلق بشبكة البيع وما بعد البيع سواء عبر الموزعين أو الوحدات المتنقلة، التي تضمن إمكانية الوصول إلى أكبر عدد من الزبناء، مشيرا في نفس الوقت إلى أن الشركة ستعمل مستقبلا على تعزيز مكانتها في المغرب.
وتمتاز الشاحنات الجديدة باستهلاك منخفض للوقود. وتميزها كذلك على مستوى قوة الجر وقدرتها على المناورة وتجاوز العقبات يمكنها أن تشكل قيمة مضافة للعاملين في مجالات متخصصة مثل نقل التربة ونقل الخرسانة والأسمدة وإزالة الثلوج.
وتشير الشركة إلى أنها عملت على تطوير الشاحنات الجديدة بشكل يضمن تقليل تكلفة التشغيل على الشركات الناقلة، واضعة في اعتبارها الاقتصاد في استهلاك الوقود، الأمر الذي سيساعد العملاء على خفض تكاليف التشغيل بعد شرائها.
وتفيد الشركة بأن الشاحنات الجديدة من الفئتين« K» و«C»، صممت بمزايا تقنية تساعدها على تحسين فعالية التكلفة لدى العملاء، بحيث يساعد الوزن الفارغ للشاحنات من الفئة «C» على نقل حمولة تصل إلى 22.8 طن على قاعدة إطارات 4×8. أما وزن الفئة «K» فيصل إلى 50 طناً مع وزن إجمالي يصل إلى 120 طناً.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة