شباب الحسيمة يفتقد ثلاثة عناصر أساسية ضد “أوصيكا”

شباب الحسيمة يفتقد ثلاثة عناصر أساسية ضد “أوصيكا”

عبد العزيز خمال

تغيب ثلاثة عناصر أساسية، عن مباراة فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، أمام أولمبيك خريبكة، وستجرى يوم غد (الأحد)، بداية من الساعة الثالثة عصرا، بملعب مركب الفوسفاط، عن الدورة التاسعة عشرة من البطولة الوطنية الاحترافية، بسبب الإصابة التي ألمت بهم خلال الأيام الماضية، ليجبر المدرب يوسف فرتوت على تعويضهم بأسماء أخرى، لسد الخصاص، وخلق التوازن، والبحث عن نتيجة إيجابية، ورفع الرصيد المحدد في عشرين نقطة، رغم ضغط المواجهات، وقطع العديد من الكيلومترات في ظرف أسبوع واحد.

وسيفتقد شباب الريف الحسيمي، لخدمات محمد السعيدي، وجواد إيسن، لعدم تماثلهما للشفاء من شدة التوعك الذي لحق بهما مع بداية مرحلة إياب الموسم الحالي، وينتظرهما بعض الوقت لاسترجاع الأنفاس، والعودة تدريجيا إلى التركيبة البشرية لمجموعة يوسف فرتوت، والتحق بقائمة المصابين زكرياء الهلالي، لاعب خط الوسط، أمام الكوكب المراكشي، حيث أصيب على مستوى الكتف، بعد اصطدام عنيف مع جمال برارو، (د25)، وسيغيب شهرا كاملا، تاركا المهمة لأشرف الإدريسي، والمعول عليه لإيقاف زحف “أوصيكا”، وحرمان مبونغي مبينغي دانجي، وبلال الميكري، من زيارة عرين ياسين الحظ، الذي تلقى ثنائية في المؤجل الأربعائي، أمام بطل الموسم الماضي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة