الرئيسيةرياضة

طاليب يلعب ورقة الوديات لاكتساب الانسجام

خاض فريق الجيش الملكي لكرة القدم عددا كبيرا من المباريات الودية، من أجل الاستعداد لمنافسات البطولة الوطنية، والتي توقفت لمدة ناهزت 4 أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، قبل أن تقرر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم استئنافها، خلال الأيام القليلة الماضية.

واختار عبد الرحيم طاليب، مدرب الفريق العسكري، إجراء 8 مباريات ودية منذ أن سمحت السلطات بخوض التداريب الجماعية، واجه خلالها شباب المحمدية، النادي السالمي، الاتحاد الزموري للخميسات، شباب أطلس خنيفرة، سريع وادي زم، سطاد المغربي ورجاء تيفلت وقد تباينت النتائج في هذه المباريات.

وقرر طاليب خوض عدد كبير من المواجهات لإعادة الانسجام داخل صفوف عناصر الجيش الملكي، إذ يعول على المباراة التي سيجريها الفريق ضد الدفاع الحسني الجديدي في 10 غشت الجاري.

وأكد مصدر مقرب من طاليب أن الأخير خاض مواجهات ودية، بغية أن يكون فريقه في أتم الاستعداد، سيما أن منافسيه سيكونون أجروا مجموعة من المباريات الرسمية.

وسيغيب عن المباراة ضد الفريق الدكالي، برسم مؤجل الجولة الـ21 من البطولة الوطنية الاحترافية، كل من البرتغالي ديني إديلسون بورغيس وأيمن الشباني، بسبب جمع كل واحد منهما لأربعة إنذارات صفراء في وقت سابق.

وسيعود «العساكر» إلى خوض التداريب ابتداء من اليوم الاثنين، على أن يكون البرنامج الإعدادي جد مكثف، وذلك لتهييء الفريق العسكري للمرحلة المقبلة.

وعلاقة بالجيش الملكي، فسيعود الفريق إلى أحضان  ملعبه الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وذلك خلال المباراة المنتظرة ضد فريق الوداد الرياضي، في 14 من الشهر الجاري، وذلك بعد 4 أشهر من إغلاق المركب الرياضي والذي خضع لمجموعة من الإصلاحات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى